يحمل لك تأثيرات داعمة تطمئن خواطرك وتهدئ من روعك
ابراج -
يحمل لك تأثيرات داعمة تطمئن خواطرك وتهدئ من روعك

مهنياً: تكون الظروف الفلكية مناسبة جداً هذا الشهر وتحديداً في الجزء الأول منه الممتد حتى تاريخ 22. إنّ الأجواء الفلكية ستكون منعشة وجميلة وستحمل لك تأثيرات داعمة تطمئن خواطرك وتهدئ من روعك وحظوظاً هائلة تدفعك نحو غد مشرق وواضح وحصانة كبيرة تحميك وتشعرك بالأمان وتجعل معظم المعطيات الموجودة تعمل لصالحك. لن تنقصك الحيوية الا ان الحذر ضروري خاصة اذا كنت تعمل في الشأن العام او لك علاقات مع بلدان خارجية اذ ان انتقال المريخ الى الحمل حتى اخر السنة بصورة استثنائية قد يثير اجواء من التنافر فكن متحفظا والزم محيطك ولا توسع الافاق لا للمجازفات لكن بالرغم من هذه التناقضات سوف تتسارع وتيرة الحياة فتكثر الاتصالات والتحركات في هذا الشهر الناجح الذي يستحق منك تكثيف الجهود وأخذ المبادرات رغم تقلب الأوضاع في أيامه الأخيرة قد تعترضك بعض المشاكل لكنّ الأمر ليس مستحيلاً وبإمكانك تخطي الصعوبات بسهولة وذكاء فلا تقف متفرجاً.

عاطفياً: لا تناسبك التاثيرات الفلكية العاطفية  مع عودة كوكب الزهرة الى سيره المباشر في مواجهة برجك من الجوزاء لذلك حاذر من الخلافات العائلية أو الشخصية هذا الشهر. وظّف طاقاتك في أمور بنّاءة عوضاً عن الجدال والنقاش. عالج الالتباسات وسوء التفاهم بموضوعية. تخلّ عن مواقفك المتحفظة إذا أمكن. أفصح عن رأيك بجرأة وحرية وعزز علاقاتك. إبحث عن التواقفوالإنسجام بقدر المستطاع لأن الأجواء متوترة ولا تحمل أي تأزيم. كن عنصراً إيجابياً ولا تسبب النفور لأهلك ولحبيبك الذي قد يبتعد عنك بسبب كلمة او موقف أو عناد منك . شهر صعب عاطفياً وشخصياً.



إقرأ المزيد