آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
ابراج -
آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

 آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

مهنيًّا: هذا شهر مُثمر يجعلك تتقدم بخطى جبارة نحو تحقيق الاهداف بعد فترة من التعقيدات بحيث يناسبك انتقال كوكب اورانوس من مواجهة برجك من الثور الى برج الحمل وانتقال المشتري من مواجهة برجك من العقرب وانتقاله الى برج القوس الصديق اي الى برجين ناريين مناسبين لك يقدّمان لك فرصًا جديدة لتُحسّن مدخولك وحساباتك اوحتى صورتك لدى المسؤولين. تحملك التأثيرات الفلكية الى الاعلى وتشجّعك على أخذ المبادرة والتفاوض حتى النهاية. تستعيد نشاطك هذا الشهر وتجد الحظوظ أمامك تنتظر منك المبادرة للإنطلاق. إن الظروف الفلكية المسيطرة في الشهر الأخير من العام تكون لطيفة ومتساهلة مع معظم تحركاتك. قد تُسامَح على بعض الأخطاء ويُغَض الطرف على اسلوب طائش غير متعمّد. إن الظروف سهلة بالفعل وعليك التخلّي عن تحفّظك في سبيل مواكبة أحداث الشهر الواعدة.أمّا سبب تعاطف الظروف معك فهي تعود الى مواقع الكواكب وبالتالي ستكون تحالفاتك ناشطة جدًّا تأتي المصادفات جميلة لتفتح امامك آفاقًا واسعة، كما تحظى بفرصة مميّزة لتسجيل هدف مهمّ لكن عليك التيقّظ والوعي الكامل. تحلّل بذكاء وتتقرّب من الزملاء وغيرهم وهذا أمر إيجابي لأنه يسهّل المعاملات العالقة وغيرها.

عاطفيًّا: لا تفاجأ بكثرة المشاجرات او الالتباسات بسبب معاكسة كوكب الزهرة من برج العقرب المواجه لبرجك ما يجعلك تتأثّر بسرعة بالمعطيات وتميل الى اهمال بعض الواجبات، فتسبب لنفسك خلافاً مع الحبيب. لن تكون الأمور سهلة وعليك أن تجد حلولاً معتدلة ريثما تنجلي الغيوم. قد تحزن لعدم تجاوب الحبيب معك وحتى من إهماله لمتطلباتك المعتادة. لكن الأمر ليس صعباً وعليك تقبل الأمر الواقع والصبر عليه.لكن سوف تزدهر المشاعر مع وجود كوكب عطارد والمشتري في القوس  تنجلي الأمور وتتحمّس عندئذ لاتخاذ خطوات جريئة تعزّز العلاقة حان الوقت لإظهار كل النوايا الصادقة فكن جريئًا وعبّر عن مشاعرك  بصراحة ولا تسمح لأي رادع بإبعادك عن هدفك.

 

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك عبر بعض العلاقات والصداقات.

عاطفياً: الصراحة مطلوبة أكثر مع الشريك، وإن كانت بعض الأسرار مفيدة لتجاوز مطبات مفاجئة.

صحياً: شارك أفراد العائلة نشاطاتهم المتنوعة، ورافقهم في تنقلاتهم ونزهاتهم.

2-               مهنياً: تشعر بضغط كبير في عملك، خفف من قلقك وتابع أعمالك بهدوء وروية، فتتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.

عاطفياً: نقاش صريح مع الحبيب يعيد الأمور إلى نصابها بعد خلافات طويلة، وتتوطد العلاقة.

صحياً: الاضطرابات المعوية سببها التخفيق في الأكل، انتبه لهذا الأمر جيداً.

3-               مهنياً: تشعر بالارتياح نوعاً ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك الاجتماعية كما المهنية، وقد تحقق أمراً مذهلاً.

عاطفياً: حين تجد أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، تضطر إلى معاملته بالمثل، وربما أفضل مما يعاملك.

صحياً: الصحة هي أغلى ما عند الإنسان، بالرياضة والانتباه إلى المأكولات تحافظ عليها.

4-               مهنياً: يطرأ اليوم ما يعاكس مشاريعك الجديدة قليلاً ويعرقل ترقية ما، لكن لا تيأس فالأيام المقبلة تحمل إليك الكثير من المفاجآت.

عاطفياً: تنتظرك السعادة مع الحبيب بعد طول صبر وأناة وبعد خلافات مستحكمة، وتعود الأفراح لتسيطر على الأجواء.

صحياً: إياك والتقاعس والمماطلة بشأن الأمور المفيدة لأعصابك وراحتك، ولا سيما ممارسة المشي يومياً.

5-               مهنياً: تبدأ مرحلة جيدة من العمل، ويلقي هذا اليوم الضوء على قضية رسوم مهمة او سلفة او ضمان او قضية ارث محتملة.

عاطفياً: ينبغي أن تكون أكثر صبراً مع الشريك، وأن تتحمّل تجاوزاته وخصوصاً إذا كانت غير متعمدة.

صحياً: ما كل ما يتمناه الإنسان على الصعيد الصحي يتحقق بين ليلة وضحاها، أصبر ترَ النتائج المرجوة.

6-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن دراسة جيدة واتخاذ قرار مهم في العمل قد يقبل المقاييس ويبدل نظرة أرباب العمل إليك نحو الأفضل.

عاطفياً: تقلقك مسألة تتعلق بالشريك وتشوّش بالك، لا تفكّر فيها وركّز على الأمور المهمة.

صحياً: أنت صاحب إرادة أقوى من الصخر، وهذا ما أثبته أخيراً على صعيد المحافظة على صحتك.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يولد آمالاً كبرى ويتحدث عن إنجازات، ويبتسم لك الحظ ويطمئن بالك،  ولن تترك منافساً يهزمك.

عاطفياً: بادر إلى مصارحة الشريك بما يراودك من أفكار، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات مستقبلية واثقة.

صحياً: لا تكن متذمراً من القيام بساعة مشي كل يوم، فأنت تترافق مع أشخاص أعزاء عليك.

8-               مهنياً: يتركز اهتمامك على إدخال تعديل على أمورك المالية، الفرصة متاحة لذلك ولا سيما اليوم.

عاطفياً: تنجح في تعزيز علاقتك بالحبيب بالحوار والصراحة والروية، وتزول العراقيل التي واجهتكما منذ مدة.

صحياً: بقليل من الصبر والمثابرة تتمكن من الحصول على رشاقة وصحة سليمة، وتكون في أفضل حالاتك.   

9-               مهنياً: إحذر الخلافات المهنية، فقد تشعر بالغربة وتضطر إلى مسايرة الأوضاع، انسحب من الساحة والأضواء.

عاطفياً: ما رغبت به منذ مدّة يتحقق، فالشريك يبدي رغبة في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارت مصيرية.

صحياً: سرعة دقات القلب لها عيارات محدّدة، فإذا شعرت بأي خلل في هذا الشأن سارع إلى طبيبك.

10-          مهنياً: فكّر ملياً قبل القيام بأي مشروع مهني، غامر بعض الشيء الحظ قد يكون حليفك نوعاً ما.

عاطفياً: مصارحة الحبيب لك تعيد إليك الطمأنينة وراحة البال وتتعزز العلاقة بينكما وترتاحان نفسياً.

صحياً: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئاً لك.

11-          مهنياً: بانتظارك مشاريع جديدة وتغييرات مهنية مهمة، تذكّر أنك تستطيع أن تلتقط الفرصة التي تركّز عليها.

عاطفياً: لقاء مهم وحارّ مع شخص يجذبك، فتعيش قصة مميزة، ويتحدث اليوم عن تغييرات أو عن حدث مهم يطرأ في حياتك.

صحياً: واظب على العمل بتؤدة، وادرس خطواتك في كل ما تقوم به، وحافظ على أعصابك الباردة.

12-          مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.

عاطفياً: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما قبل أن تصلا إلى حائط مسدود.

صحياً: لا تنظر إلى الوراء، ما مضى قد مضى، واسع جاهداً إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

13-          مهنياً: إحذر المشكلات المهنية، أنت تشعر بضغوط، لكنك قد لا تنجح في تحديد سببها، حافظ  على  مشاعرك لنفسك، ولا تعرّض نفسك لحكم الآخرين عليك.

عاطفياً: قد تجد عند الشريك مزيداً من الدفء والحنان، استفد من طيبته لئلا تدفع الثمن لاحقاً.

صحياً: الأدوية التي تتناولها للتخلص من بعض آلام الظهر مفيدة، لكن عليك القيام أيضاً ببعض التمارين الرياضية.

14-          مهنياً: خفف من عصبيتك قدر الإمكان هذا اليوم، وابتعد عن كل ما يوحي بروح المغامرة.

عاطفياً: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلب تعاوناً مع الشريك فهو على أتمّ الاستعداد للتعاون وتقديم كل ما يلزم.

صحياً: حافظ على واقعيتك وابحث وضعاً صحياً بطريقة ذكية وحكيمة ومنطقية، لا تتصرف بعناد وتشبث.

15-          مهنياً: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.

عاطفياً: لا تعتقد أن سكوت الشريك يفسح في المجال أمامك للاستمرار في ارتكاب الأخطاء، فهو قادر على قلب الأمور رأساً على عقب.

صحياً:  من جدّ وجد، ومن أراد المحافظة على صحة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، فماذا تقول؟.

16-          مهنياً: يكون التفاؤل اليوم مؤشراً ملائماً للانطلاق في الأعمال المهمة المنتظرة، ووضع الخطط المستقبلية لمشاريع كبيرة تريد إنجازها.

عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك مع الحبيب فأنت لا تطيق فراقه حتى ليوم واحد.

صحياً: بين اتخاذ القرار وعدم اتخاذه لحظة، فما عليك إلا أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة غير سليمة.

17-          مهنياً: تشعر بالقوة لكنك تريد ان تتفرد بالقرار وان تعمل بلا ضجيج، لكن احذّر الانعزال وخلق بعض الأعداء حولك.

عاطفياً: إذا رغبت في الارتباط بعلاقة جديدة، عليك إنهاء علاقتك بشريكك الحالي لئلا تجد نفسك ضائعاً.

صحياً: حتى لو كان الطقس بارداً نوعاً، فهو ملائم للمشي شرط أن تحمي نفسك جيداً من الصقيع، فقم بذلك.

18-          مهنياً: يجب ان تشاطر الآخرين الأفكار والمعلومات وان تعطي وجهة نظرك برويّة، إحذر المزاجية وحاول ان تهتم بالزملاء ولا تهملهم.

عاطفياً: الغيرة تعدّ من العوامل السلبية في العلاقة بالشريك، فحاول أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب الشريك فترتاح أكثر.

صحياً: إذا شعرت بأن وضعك الصحي يتحسن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

19-          مهنياً: يكون الجوّ إيجابياً فأنت تتمتّع بقدرات معنوية هائلة وشجاعة وحماسة، ما يجعل كل امورك تتقدّم بخطوات جبّارة.

عاطفياً: ما زلت متهوراً والأقوال تخرج منك من دون تفكير ما يزعج الشريك، فيحاول تجنّبك قدر المستطاع، حذار.

صحياً: لا تقم بالعمل أكثر من طاقتك، فالجسم يحتاج إلى الراحة والتمدد والنوم بعض الشيء.

20-          مهنياً: احذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أو يحاولون تشويه صورتك أمام أرباب العمل.

عاطفياً: لا تثر غيرة الحبيب فأنت لا تعرف ما ينتظرك، فتجنب حصول الأسوأ وعامله باللين والحنان.

صحياً: قد يصاب أحد الأشخاص الأعزّاء على قلبك بمرض سرعان من يشفى منه، لكنك تعيش  قلق نظراً إلى تعلقك به.

21-          مهنياً: يشير هذا اليوم إلى ظروف جيدة والتخلص من سوء التفاهم ومناخ الفوضى والإرباك.

عاطفياً: عليك أن تخفف عصبيتك هذا اليوم وخصوصاً مع الشريك، فلا تحاول أن تملي عليه ما يجب يفعل لأنك قد تفقده.

صحياً: تشعر بأنّك تمتلك الطاقة لتحقيق أهدافك الصحية، ويؤدي الأصدقاء والمقرّبون دوراً في مسارك.

22-          مهنياً: القمر المكتمل يشعرك بحرية مطلقة، ويفسح أمامك مجالات جديدة وخيارات متنوعة فتتحر من بعض القيود.

عاطفياً: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق ذلك وينتظر منك هذا الامر منذ مدة.

صحياً: خصّص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية اللازمة، فأنت بغاية الشوق إلى سماع أن صحتك ممتازة.

23-          مهنياً: يمنحك هذا اليوم ثقة بنفسك والقوة لإنهاء أعمالك كلها بامتياز ما يثير إعجاب الرؤساء والزملاء معاً، وتنال ترقية.

عاطفياً: شهر عسل متواصل مع الشريك، مرده التفاهم بينكما على كل النقاط المطروحة للمعالجة.

صحياً: تأخذ العبرة من الماضي الصحي الأليم، وتنطلق في مشروع رياضي يبقيك في حالة صحية ممتازة.

24-          مهنياً: يتيح لك هذا اليوم فرصة التعبير عن افكارك في العمل، و يشير إلى تجربة جديدة تخوضها لها علاقة بمكان بعيد او بسفر او بدولة اجنبية.

عاطفياً: عليك أن تخرج من حالة القلق على المستقبل مع الشريك، وذلك لا بد من أن يكون من خلال الثقة بالنفس والشجاعة.

صحياً: إذا أصبت ببعض التورم في مختلف أنحاء جسمك عليك الإسراع إلى طبيبك.

25-          مهنياً: كن مستعداً لجديد، وربما تفتقد الصبر، كأنك تبحث عن المشكلات بأي ثمن، فتجتر بعض القصص القديمة المنسية وتعيدها إلى الساحة.

عاطفياً: تزداد الثقة بالنفس، وتصطحب الحبيب إلى سفر ما، أو تعيش أجواء خياليّة من التقارب والسحر والمغامرات التي لن تبحث عن أي ارتباط بعدها.

صحياً: فكر في مستقبلك الصحي والحالة التي ستصبح عليها في حال أهملت الاهتمام بنفسك.

26-          مهنياً: أعد النظر في طريقة إسرافك للمال، فقد تقع في مأزق مالي إذا لم تتصرف فوراً.

عاطفياً: استمع إلى الشريك، إذا اعتمدت الصراحة في علاقتك معه سيبادلك بالمثل وتكونان مرتاحين.

صحياً: خفف قدر الإمكان من رفع الأحمال الثقيلة، فأنت لم تتخلص نهائياً من آلام الظهر.  

27-          مهنياً: تجد حلولاً لكل شيء وتقدم على مبادرات مشكورة وتستوعب الأمور وتصحّحها وتجد الحلول.

عاطفياً: الصدق والشفافية هما عنوان هذا اليوم وكل يوم مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة.

 صحياً: تشكو وضعاً صحياً يلازمك منذ مدة، وأنت على يقين أن علاجه الوحيد هو ممارسة الرياضة.

28-          مهنياً: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم وتكون النتائج باهرة وتصب في مصلحتك وتحقّق لك أرباحاً غير منتظرة.

عاطفياً: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقاً وتعلّم منها خشية الوقوع فيها مجدداً.

صحياً: القلق والتوتر يسببان المشاكل الصحية، لكنها تزول قريباً وتستعيد هدوءك وعافيتك.

29-          مهنياً: كن جاهزاً لتتمكّن من مواكبة التطور الذي يحيط بك في العمل، وأي تردّد قد تكون له تداعيات على مستقبلك.

عاطفياً: تتعرض لصدمة تحزنك كثيراً وتجعلك تفقد الثقة بالطرف الآخر، وينقلب وضعك العاطفي رأساً على عقب.

صحياً: انتبه لنوعية أكلك وخفف من المقالي والنشويات، واعتمد الطعام الصحي المتوازن.

30-          مهنياً: تتمتع بنشاط كبير ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان والتوصل إلى حل بعض المشاكل المهنية العالقة.

عاطفياً: تفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية لإزالة كل التشنجات وتنجح في ذلك.

صحياً: يوم مناسب للقيام بزيارات عائلية واجتماعية تنسيك متاعبك الصحية وترفه عنك.

31-          مهنياً: تخطّط لسفر وتبدو في أحلى حالاتك، وتتواصل مع الزملاء بشكل رائع، وتسدي نصائح وتبادر إلى مغامرة واعدة تخيّم على أجوائك.

عاطفياً: تكون الأنظار مشدودة اليك اينما حللت، تتمتع بالثقة والهدوء والنضج، وترغب في اتخاذ قرار أو حسم مسألة عاطفية.

صحياً: تحاول القيام بجهد كبير بغية التخلص من السمنة المفرطة متبعاً إرشادات الطبيب بحرفيتها.

 



إقرأ المزيد