تحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار
ابراج -
تحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
 
تحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار

مهنياً: تكثر الضغوط وتجاهد للسيطرة على اعصابك كما قد تقع عليك مسؤولية مهمة او تكلف بعمل اضافي يتطلب جهدا ووقتاً اضافياً ، حاذر من اثارة المواضيع والملفات الحساسة.لكن الجو العام سيكون نشيطا وفعالا وسريعا ابتداء من تاريخ 11 مع انتقال عطارد الى برج القوس لينضم الى الشمس فتستعيد نشاطك وحيويتك  فتحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار يومي السبت والاحد ما يجعلك تطلق العنان لنشاطاتك الذهنية والفكرية وايضاً الجسدية. لذلك لن يكون لديك الكثير من الوقت الفارغ فجدول اعمالك حافل بالارتباطات والواجبات المتنوّعة سواء كان ذلك على الصعيد الاجتماعي او الشخصي.ان الاجواء  ايجابية فأستفيد منها باستطاعتك التوصل الى حلول جيدة تتسارع الاحداث بشكل مميز واستثنائي وتتلقى جوابا او عرضا مهنيا مهما  وتعرف لقاء ناجح او مصالحة او نجاحا باهرا وتباشر بتنفيذ مشروع او تحصل على موافقة طال انتظارها قد تحظى بفرصة ثمينة لاحراز انتصار كاسح.

عاطفياً: تتمتع بالجرأة الكافية لبحث المواضيع الشائكة والمهمة مع الحبيب تهتم لتفاصيل الامور وتغمر الحبيب باهتمامك وكرمك ما يجعل من هذا الشهر شهرا رومانسيا بامتياز سوف تلفت الانظار اليك وتسحر كلّ من يقترب منك، تعيش لحظات شيقة حافلة بالاخبار والتطورات وقد تفرح لانفراج عاطفي وعائلي كبير فأنت على موعد مع الحب والتناغم والمصالحة وحتى الزواج تخيّم أجواء رومانسية وعاطفية تشجع على الجلسات الدافئة والحميمة وتفتح ابواب الحوار البناء ومهما تكن رغبتك أنت سيّد الموقف وستكون بالأغلب سعيدًا وممتنًّا.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-               مهنياً: لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن، فالقضية أصبحت معروفة وتحتاج إلى حل جذري.

عاطفياً: حاول أن تعيش واقع الأمور مع الشريك كما هو، ولا تتردد في التعبير عن مشاعرك بصراحة.

صحياً: بين التردّد عن القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والكسل، الخيار لك وعليك وحدك تحمّل النتائج.

2-          مهنياً: يتاح أمامك اليوم إجراء بعض المفاوضات الناجحة والاتصالات الغنية بغية تحقيق شراكة تراها مفيدة لمسارك المهني.

عاطفياً: لا تخشَ مصارحة الشريك، وخصوصاً أنك تملك القدرة على المواجهة تحت أيّ ظرف من الظروف، وتكون النتيجة رائعة.

صحياً: جدد نشاطك، واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة للترفيه.

3-               مهنياً: حين تعترضك المصاعب الكبيرة، فإنك تظهر قدرة فائقة وخارقة على التعامل مع الظروف كافة للخروج بأفضل النتائج.

عاطفياً: تتلقى في عيد ميلادك هدية ثمينة ورائعة من الشريك تسعدك وتشعرك بالحب الكبير الذي يكنّه لك.

صحياً: لا تدع الخمول يسيطر عليك، وكن حريصاً على صحتك هذه الفترة.

4-                                                                                                                                                                                                                                                           مهنياً: يفرض هذا اليوم المضطرب بعض الشيء مستجدّات عليك وضغوطاً مكثفة، فحاول ألا ترتبك.

عاطفياً: لا تقف عند المحطة الأولى من الخيبة، لأنّ الأفق يبدو أكثر نجاحاً وفائدة ولا سيما في مجال المشاريع المستقبلية مع الشريك.

صحياً: حاول أن تقوم بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، الظروف ملائمة لذلك.

5-               مهنياً: يبتسم لك الحظ ، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.

عاطفياً: حافظ على الهدوء المطلوب هذا اليوم، وقد تنتهي المواجهات في مصلحتك ومصلحة الشريك كما جرت العادة.

صحياً: يمكن أن تصاب بتقلص عضلي نتيجة الإرهاق الذي تتعرض له في العمل، لكنه يزول سريعاً.

6-               مهنياً: يحمل هذا اليوم الجميل بعض الأخبار الجديدة والتحديات بين الأساليب القديمة والأفكار الثورية والشابة.

عاطفياً: تعيش يوماً مميزاً وتقضي وقتاً ممتعاً مع الشريك لن تنساه أبداً لأن لقاءاتكما معاً قليلة في المدة الأخيرة.

صحياً: قد تراجع الطبيب في مسألة تتعلق بصحتك أو بصحة أحد المقربين، وتكون محتاراً قليلاً.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يدفعك إلى بعض النشاطات المفاجئة والجريئة ويشير إلى هبات في حياتك المهنية ونقاشات حامية.

عاطفياً: مشكلات بسيطة لا تعيق تطوّر العلاقة مع الشريك، وتكون الحلول سهلة وبسيطة اكثر من المتوقع.

صحياً: إصابة أحد أفراد الأسرة بوعكة صحية بسيط تقلقك بعض الشيء وترهق أعصابك فترة قصيرة.

8-               مهنياً: تتلقى عرضاً مغرياً يساعدك على تحسين أوضاعك، لكنّ ذلك قد يتطلب منك التخلّي عن مكتسبات سابقة.

عاطفياً: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخباً وحياة اجتماعية متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك.

صحياً: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، ما ينعكس موقتاً على صحتك.

9-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أحلام تتحقق أو عن بعض الأجواء الحالمة التي تعيشها في مجالك المهني والتي تتمنى أن تصبح حقيقية.

عاطفياً: يغلب عليك الهدوء وتشعر باندفاع على الرغم من القلق الذي يسود حياتك العاطفية.

صحياً: تخرج من وعكة قوياً وسليماً ومعافى، وتخطط للقيام بأنشطة تعود على الصحة بالفائدة.

10-          مهنياً: يسهل لك هذا اليوم الاتصالات ويجعل مقاربتك للناس والمفاوضات أكثر إيجابية، وتمضي الوقت بعيداً عن ضجيج الزملاء.

عاطفياً: تنشط عاطفياً وتلتقي شخصاً في حفل أو مناسبة سعيدة ترتاح إلى صحبته، وربما تتوطد علاقته به نحو الأفضل.

صحياً: تسمع خبراً مفاده أن أحد الأعزاء تعرّض لأزمة قلبية، فيتعكر مزاجك ثم ترتاح.

11-          مهنياً: فرص متعددة تنهال عليك لتحسين وضعك المالي، لكن بعض المحاذير تدفعك إلى التفكير ملياً قبل التنفيذ.

عاطفياً: مشاريعك العاطفية مع الشريك تتحقق كلها، وقد تواجهان عراقيل محدودة تتلغبان عليها.

صحياً: تشعر بتحسن صحي بعدما تقيدت بتناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب.

12-          مهنياً: تنسى كل مشاكلك العائلية وتبتعد عن كل ما يسبب لك التوتر ووجع الرأس في مجالك المهني.

عاطفياً: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتالياً منحه هامشاً أكبر للتعبير عن آرائه.

صحياً: تشعر بالتوتر ولا تعرف ما السبب، أقصد النادي الرياضي وهدئ أعصابك.

13-          مهنياً: لا تستسلم للضغوط ولا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو واجهت الكثير من المشاكل.

عاطفياً: لا تقحم نفسك في مشاكل مع الشريك، وهو يلجأ إليك طالباً منك الوقوف إلى جانبه في أزمته التي يمر بها، فلا تخذله.

صحياً: تتحسن أوضاعك الصحية وتبشر بأن كل ما تعرضت له من أمراض كان بسبب الأعصاب.

14-          مهنياً: القرارات العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول إنجاز المطلوب منك لتبقى مرتاحاً من هموم لا دخل لك فيها.

عاطفياً: اهتمامك المتزايد ببعض التفاصيل المهمة يدفع الشريك إلى منحك مزيداً من الثقة وحرية التحرك.

صحياً: لا تتهاون في بعض الأمور التي قد تشكل خطراً على صحتك في المستقبل.

15-          مهنياً: تستجد بعض الأمور غير المستحبة في العمل، وتسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على مواجهة الأعباء.

عاطفياً: الشريك قادر وحده على تسوية أموره العائلية بحكمة وروية، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزماً.

صحياً: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات، ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة.

16-          مهنياً: يرطب الزملاء الأجواء في العمل اليوم، ويطرأ مستجد ما يؤشر إلى بعض التبدلات في الظروف.

عاطفياً: تفرحك الأجواء وتنقلك إلى موقع آخر، فتعيش مغازلة جميلة أو تلتقي بعض الأحبّاء أو تعيش تعويضاً عن خسارة عاطفية سابقة.

صحياً: تكثر من التحركات غير المجدية، ما يرتد سلباً على وضعك الصحي، انتبه.

17-      مهنياً: تعمل على عدة جبهات ويكون النجاح حليفك، وتجري اتصالات مع مؤسسات كبرى للفوز بمشروع مهم.

عاطفياً: نظرتك إلى الحياة تتجه نحو مزيد من الإيجابية، وهذا يعود إلى جرعة التفاؤل التي منحك إياها الشريك.

صحياً: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك.

18-          مهنياً: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة طويلة، وخصوصاً أن الفرصة سانحة أكثر من أي وقت مضى.

عاطفياً: بعض المشاعر قد تكون عبئاً عليك في العلاقة بالشريك، لذا، يستحسن أن تكون أكثر رصانة في المستقبل.

صحياً: خير الأمور الوسط، وخير الأمور الوسط في تناول الطعام الدسم والابتعاد عما يضر الصحة.

19-          مهنياً: هذا اليوم يمكن أن يهدّد بتراجع أو بنزاع وصدام أو بجدال بسبب منافسة او غيرة.

عاطفياً: تعرف أوقاتاً عاطفية جميلة واستثنائية مع الشريك، وتعرف بعض العلاقات تحسناً ملموساً.

صحياً: أنت مفعم نشاطاً وحيوية، والفضل في ذلك كثرة التمارين الرياضية التي تمارسها.

20-          مهنياً: حاول أن تبحث عن الهدوء والراحة، لتنطلق مجدداً نحو غدِ أكثر إشراقاً وانسجاماً مع الآخرين.

عاطفياً: أفكار جيدة للمستقبل، والشريك يساعدك إلى حد كبير لتحديد الخطوات وفقاً للأولويات المحددة.

صحياً: تلام على إفراطك في تناول المأكولات المضرة، وأنت وحدك ستتحمل النتائج.

21-          مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرص  شخصية تأتي عبر الأصدقاء، وتدخل في مفاوضات شاقة تحقق النصر في نهايتها، مبروك.

عاطفياً: تسعى لتعميق العلاقة بالشريك، ونجاحك في ذلك رهن بمدى قدرتك على إقناعه بجديتك.

صحياً: يمكن أن تشعر بألم خفيف في بعض المفاصل، يكون السبب الرطوبة المرتفعة والبرد، توقَّ.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يوحي ببعض الإشكالات، وتتخلص من الأمور التي تسبّب لك قلقاً متزايداً، من الأفضل أن تجد الحلول سريعاً لهذه المسألة.

عاطفياً: انتقادات الشريك تزعجك وتدفعك إلى البحث عن الوقت المناسب لمفاتحته بالأمر، قبل الوصول إلى طريق مسدود.

صحياً: لا تحاول التهرّب من القيام بالتمارين المطلوب منك تنفيذها، فهي ضرورية لصحتك.

23-          مهنياً: تدهش الزملاء بقدرتك على التعامل مع الظروف الصعبة، فيكون ذلك عبرة لهم في كيفية التصرف في وضع مماثل.

عاطفياً: تضحيات بالجملة يقدمها الشريك، فيما تظهر عندك بعض الأنانية التي قد تهدّد علاقتكما، لكنك تستدرك الامر سريعاً.

صحياً: لا تهمل كل ما يعود على الصحة بالنفع، ولا سيما المشي في الصباح.

24-          مهنياً: يسلط هذا اليوم الضوء على الأمور المهنية التي تواجه بعض التحديات والعرقلات.

عاطفياً: تمضي اوقاتاً طيّبة مع الشريك الذي يشرح لك طموحاته وأهدافه، وتسعيان معاً إلى تحقيق حلم راودكما منذ زمن.

صحياً: ساعد نفسك للتخلص من بعض الأعباء التي ترهق أعصابك وصحتك.

25-          مهنياً: يوم مناسب جداً، لا تتراجع أمام العقبات الصغيرة التي يضعها الزملاء في وجهك، بل واجههم وتغلب على أهدافهم السيئة.

عاطفياً: عليك أن تكون متسامحاً تجاه الشريك، فالخطأ الذي ارتكبه لم يكن مقصوداً، وأنت تعلم ذلك علم اليقين.

صحياً: لا تخاطر في تسلق المرتفعات وخصوصاً في الأجواء الباردة، فقلبك قد لا يتحمل ذلك.

26-          مهنياً: تصطدم بعمليات التأخير فيثور غضبك وتتذمّر وتتطرف في مواقفك، لكن احذر لئلا يتفاقم نزاع تستفزه.

عاطفياً: افتح قلبك للشريك تجد أنك سترتاح نفسياً وتحصل على راحة البال وعلى من يفهمك.

صحياً: تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق.

27-          مهنياً: مؤشرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.

عاطفياً: حب جديد ومحاولات لتعزيز موقعك، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الأهداف المطلوبة.

صحياً: المحيط المرتبك حولك يولد فيك تعباً نفسياً ومعنوياً، وتحاول تخطيه بشتى الوسائل.

28-          مهنياً: تحقيق الطموحات يحتاج إلى مزيد من الوقت، فكن صبوراً حتى تضمن تحقيق أهدافك نهائياً وعلى نحو حاسم.

عاطفياً: جاذبيتك تضعك في دائرة الضوء، وقوفك إلى جانب الشريك يزيد اعجابه بك ويعزز الثقة بينكما.

صحياً: تسعى للتخلص مما يشغل بالك ويبقيك في حالة قلق وأرق دائمين.

29-          مهنياً: تشتد الضغوط وقد تواجه خصماً قوياً، لكنك لا تفشل في المفاوضات حتى لو كانت المناقشة شرسة.

عاطفياً: يحاول بعضهم عرقلة تقدمك عاطفياً، لكنّه لن ينجح في مسعاه ولا سيما أنك تملك أساليب متعددة لإنجاح العلاقة.

صحياً: الارتباك الحاصل في بعض مشاريع أحد أفراد الأسرة يثير الاضطراب لديك.

30-          مهنياً: لا تتردّد في اتخاذ قرارات صعبة إذا كان ذلك يسمح لك بالتقدّم ولا تحاول إعطاء رأيك عندما لا تسأل عنه.

عاطفياً: لديك أفكار ثابتة قادرة على جعلك تتقدّم بسرعة في المجال العاطفي والسير بالعلاقة نحو الأفضل.

صحياً: تواجه بعض المشاكل في الظهر، ما يستدعي منك زيارة الطبيب ليصف لك العلاج المناسب.

31-          مهنياً: تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، وقد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.

عاطفياً: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم وتحمله أكثر من طاقته، فهذا قد يخلق عنده حالاً من التمرد.

صحياً: حاول القيام برحلة إلى المناطق الجبلية وممارسة هواية التزلج، فهي مفيدة للصحة.

 



إقرأ المزيد