تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط
ابراج -
تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

 أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
 
تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

مهنياً: تطل على شهر اجمل الاشهر هذا العام وهو يسمح لك بإنهاء السنة بشكل ممتاز جداً. سيكون هذا الشهر سهلاً وسريع الايقاع ، الأمر الذي يناسب قدرتك على مجاراة الاحداث بذكاء ومهارة. بحيث يلتقي كوكب المشتري  مع كوكب عطارد في برج القوس الصديق لكي يدعمانك لتجد نفسك وسط حركة دائمةواتصالات ناجحة ومشاريع كبيرة تساهم الاحداث بإنجاح مخططاتك وبرامجك تتشجّع على اختيار مجال جديد وتتجرأ على مواجهة أمر دقيق وشائك. تعمل على موضوع جديد وتقدّمه للعائلة أو للمسؤولين بفخر واعتزاز، أو قد تطلّ على محيطك بمظهر مختلف رغبة منك في مواكبة مرحلة التغيير

.سوف تتطوّر الأحداث بشكل راقٍ جدًّا ولن تصطدم بالمشاكل او العقبات. لكن حاذِر النقاشات ولا تتكاسل كي لا تفقد مصداقيتك وتشوّه سمعتك المهنية.  انت شجاع ومقدام هذا الشهر ولن يقف عائق في دربك لا سيّما في الأسابيع الثلاثة الأولى. أمّا الأسبوع الأخير فقد يضعك امام مسؤولية مهمّة تختبر بالفعل مؤهّلاتك فلا تتأفّف ولا تتهرّب منها. هذه هي الفرصة الثمينة لإثبات جدارتك.

عاطفياً: تنعم بوضع فلكي إيجابي ومميّز جميل دافئ ورومانسي فتجد كل الدعم في احضان حبيبك وستلمس منه تعاطفاً صادقاً كما يتحدث كوكب الحب عن جديد في حياتك العاطفية والشخصية  أمّا سعيد الحظ فقد يصل به الأمر الى الارتباط والاستقرار.

بالنسبة الى الحمل المرتبط فهو سيعيش شهرًا جميلاً. يتكاتف معك الحبيب ويدعم قضيتك ويساعدك على إيجاد حلول إذا كنت تبحث عنها. سيكون الملاذ الآمن الذي تجد فيه عالمًا مختلفًا عن عالمك، عالمًا شيّقًا ومثيرًا للاهتمام. سيكون الجوّ مناسبًا لطي صفحة المشاكل والانتقادات وقد يصل بك الأمر الى الاعتراف بخطئك وتقديم بعض التنازلات. سيكون هذا الشهر بمثابة شهر عسل للعشّاق.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-   مهنياً: لا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل، عليك أن تتجاوزها بكل هدوء وروية، وأن تضع خططاً واضحة لتحركاتك المستقبلية.

عاطفياً: يوم مناسب للحب الرومانسي العذب والهادئ، تبدو بارعاً وتسمع خبراً جيداً يخص الشريك.

صحياً: لا تقاوم المغريات يوماً وتخضع لها معظم أيام الأسبوع، فكر في وضعك الصحي قليلاً.

2-               مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من بعض الاعداء، انتبه من الانفعالات والارهاق واحذر مشكلة قانونية.

عاطفياً: خلافات سطحية لا تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتماً إلى تصويب البوصلة مجدداً.

صحياً: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

3-               مهنياً: تعرف أزمة مهنية صعبة بسبب سوء تصرفك مع الأمور وإهمالك المتواصل للحسابات، ما أوقعك في عجز.

عاطفياً: لا تكن عابساً ومكفهراً أمام الشريك، لا ذنب له في كل ما يحصل معك، وحاول أن تبتسم وتبادل معه أطراف الأحاديث المسلية.

صحياً: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك فذلك جراء التعب والإرهاق في العمل.

4-               مهنياً: يطرح الوضع المهني بعض الاشكالات على صعيد المحادثات والنقاشات، فتخوض مرحلة من التحديات تنتصر فيها حينًا وتفشل احياناً.

عاطفياً: لو استمعت إلى أقوال الشريك ونصائحه الثمينة وطريقة تفكيره السليمة لما آلت الأوضاع بينكما إلى ما هي عليه اليوم.

صحياً: يتعزّز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك.

5-               مهنياً: يخفف عنك الزملاء هذا اليوم فتزول المتاعب والهموم، لكن لا تسمح لنفسك بالوقوع ضحية الناقمين والمخادعين.

عاطفياً: شيء ما يخرج عن الروتين وتطرأ أحداث استثنائية، حاول أن تصغي إلى الشريك وأن تستشيره في ما يعترضك من مشاكل.

صحياً: تضطر إلى التعامل مع بعض الغموض ما يؤثر في المعنويات ويخفف المقاومة الجسدية.

6-               مهنياً: يشير هذا اليوم إلى حشد من الناس حولك وعلاقات مهنية معقدة تضعك أمام خيارات صعبة عليك الاختيار بينها.

عاطفياً: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيبة والمفرحة جداً تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما.

صحياً: كُن حذراً ومتحفّظاً وابتعد عن الحوادث أو التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برجك مناسب جداً، ويعلن عن تعاون يحصل مع بعض الجماعات، وعن مساعدة تأتيك في الوقت المناسب.

عاطفياً: تعيش جواً ضاغطاً جداً على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية والتحمّل.

صحياً: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك.

8-               مهنياً: أوضاع مهنية مناسبة لمعالجة القضايا العالقة، وتحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح، وتتخذ المبادرة لحسم الخيارات.

عاطفياً: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون خاسراً.

صحياً: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضّان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع.

9-               مهنياً: كن هادئاً وصحّح الأوضاع بأسرع ما يمكن، لا تضعط على المحيطين، بل كن متعاطفاً ومتفهماً.

عاطفياً: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفياً، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء.

صحياً: أضبط انفعالاتك وأعصابك، ولا تتهم الآخرين بمساوئ هم بعيدون عنها.

10-          مهنياً: يرطب الزملاء الأجواء المهنية اليوم ويسود بينكم جو ودود افتقدتموه منذ مدة بسبب غيرة بعضهم.

عاطفياً: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطّات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب.

صحياً: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك.

11-          مهنياً: تصحح بعض الأخطاء وتتصالح مع بعض الأفرقاء وتشعر بتفاؤل أكبر وقد تتاح لك فرص مهنية افضل.

عاطفياً: تبدو أكثر حرصاً على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تنشغل عن الشريك بعض الوقت بأمور مادية ملحّة.

صحياً: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحاً من جميع الجهات.

12-            مهنياً: تحصل على عائدات مادية غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدّاً.

عاطفياً: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية هذه المرة، وتوقع بعض الأخبار العاطفية الجيدة.

صحياً: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئاً ثقيلاً يجب التخلص منه.

13-          مهنياً: يبدو الارتباك واضحاً في تصرفاتك المهنية اليوم، فحاول أن تكون أكثر هدوءاً لتحقق أهدافك.

عاطفياً: د تجد نفسك في مأزق عاطفي مفاجئ بسبب عدائتيك تجاه الشريك، وهذا ربما يدفعه إلى الحسم سريعاً.

صحياً: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزاً عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار.

14-          مهنياً: عراقيل تفاقم وضعك المهني، تنهار أمامها وتجد نفسك عاجزاً عن مواجهتها، بسبب إهمالك المتمادي في ملاحقة أهم القضايا المهمة.

عاطفياً: لن تجد نفسك إلا مطواعاً ومتقبلاً بكل طيبة خاطر آراء الشريك علماً أنها قد تكون في غير مصلحتك.

صحياً: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فوراً إلى طبيبك.

15-          مهنياً: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، ويُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.

عاطفياً: التحرر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيما أن الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.

صحياً: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدّئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

16-          مهنياً: انتبه لكل ما يجري حولك واجمع المعلومات وحاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، إنما بعيداً عن الالتباس والمشكلات.

عاطفياً: عامل الشريك بهدوء وعبّر له عن أفكارك ونبهه إلى ضرورة الحذر من بعض المتربصين بكما شراً.

صحياً: تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك.

17-          مهنياً: يحذرك هذا اليوم من مشاكل لها علاقة بوضعك المهني، ويفرض عليك اتباع نمط آخر من التعاطي مع بعض الزملاء.

عاطفياً: القرارت العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحاً من الهموم والمشاكل.

صحياً: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة.

18-          مهنياً: تكون اتصالاتك المهنية صعبة قليلاً ومعقدة، وقد يغيب أحد المفاوضين أو تضطر إلى إعادة حياكة مشروع مجدداً.

عاطفياً: تتحرر من قيد عائلي إذا كنت مرتبطاً، وتتخلى عما يزعجك، وتخوض تجربة جديدة تحفزك جداً.

صحياً: مشاكلك الصحية المتراكمة لا تبعث اليأس في نفسك ولن تدفعك إلى اتخاذ قرار قد لا تحمد عقباه.

19-          مهنياً: تستفيد من حياة مهنية صاخبة ومليئة بالحظ لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك بعض الأبواب.

عاطفياً: تطرح مواضيع شائكة تتسبب بجرح مشاعر الشريك، وربما يحاول النيل من سمعتك وتشويهها أمام الآخرين.

صحياً: خفف قدر الإمكان من ساعات العمل الإضافية، وخصص المزيد من الوقت لنشاطاتك الترفيهية.

20-          مهنياً: أوضاع مالية وترتيبات تُفرض عليك وتخوض بعض المفاوضات المهمة جدّاً، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك.

عاطفياً: تُبدي اهتماماً كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الأمور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون.

صحياً: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً.

21-          مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى الهدوء والابتسامة والتعامل بليونة مع الزملاء، وبيشر بعلاقات حلوة اجتماعية ومهنية وغيرها.

عاطفياً: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو أنك تعيش تناقضاً بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.

صحياً: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يشير إلى قرار مهم يجب أن تتخذه، إو إلى خيار تصبح أكثر قدرة على اتخاذه.

عاطفياً: المساواة في كل شيء بينك وبين الشريك تكون لمصلحتكما، وهذا ما يعزّز الثقة والتفاهم العميق بينكما.

صحياً: لا تؤخر البدء بممارسة الرياضة الصباحية إلى الغد، فخير البرّ عاجله.

23-          مهنياً: تكون مفاعيل هذا اليوم إيجابية جداً ويساهم عامل طارئ في حل بعض العراقيل الصغيرة.

عاطفياً: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتنعاً بما سيقدّمه من اقتراحات، فكن حذراً.

صحياً: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك.

24-          مهنياً: نظّم أعمالك وراقب أرقامك وحساباتك ولا تتكل على الحظ، وربما عليك الانسحاب أو الانعزال للتفكير.

عاطفياً: تكون جريئاً في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.

صحياً: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها.

25-          مهنياً: يحمل هذا اليوم آمالاً جديدة وانفراجات في بعض المجالات تمتد آثاره الإيجابية لتطال محيطك المهني.

عاطفياً: تصلك أخبار جيدة وتكون مفيدة لك على كل الصعيد العاطفي وتبدو متحمساً وتصبح شغوفاً وكثير الرغبات.

صحياً:  تجنب قدر الإمكان إرهاق نفسك في أمور لن تعود عليك إلا بوضع صحي متوتر.

26-          مهنياً: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.

عاطفياً: الوضع العاطفي يشهد جدالاً وخلافاً لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.

صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية.

27-          مهنياً: تحصل على أرباح غير متوّقعة، وتتلقى دعوة لمناقشة مشروع معيّن وتكتشف العديد من القواسم المشتركة مع أحد الأشخاص.

عاطفياً: تميل إلى شخص تعرفه يوقظ مشاعرك وتعود إلى الماضي وتبحث عن حب قديم.

صحياً: لكي يكون يومك مريحاً عليك النوم الساعات الضرورية لتستيقظ نشيطاً.

28-          مهنياً: النقاشات المهنية غير المجدية لن تكون عاملاً إيجابياً لتبديل بعض الأمور التي تلوح في الأفق.

عاطفياً: إذا كنت تريد تحسين وضعك العاطفي، عليك بذل جهود أكبر لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.

صحياً: يجب أن يكون الفراش والوسادة مدروسين طبياً بسبب آلام ظهرك ورقبتك.  

29-          مهنياً: تعاني شعوراً بالإحباط والملل ربما بسبب الجمود المسيطر على أجوائك، لا تقلق، فهذا أمر طبيعي في هذه الفترة.

عاطفياً: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو إلى ذلك.

صحياً: وفر طاقتك ونشاط للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحياً ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.

30-          مهنياً: مشروع ناجح نتيجة سهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها وتنال التهنئة.

عاطفياً: توتر في العلاقة بينك وبين الشريك لأنك متشائم، لكنه يحاول أن يزرع الأمل فيك.

صحياً: استمر في ممارسة رياضتك المفضلة وحاول أن تشرك الآخرين معك.

31-          مهنياً: لن تظل وحيداً ولن تتعثّر خطواتك، بل المطلوب منك تكرار المحاولات والتقدّم حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة.

عاطفياً: لقاءات رومنسية مع الشريك تشعل الأجواء بينكما، لكنك تتخوف من طرح الموضوعات الحساسة معه.

صحياً: تجنب البيئة الملوثة الميحطة بك، فوضع الصحي حساس جداً ويفرض عليك اختيار منطقة نظيفة.
 



إقرأ المزيد