"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق
ابراج -
فرص استثنائية تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

 أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

الازدهار المادي والبريق المعنوي يحيطان بك

مهنيا:ً تطل على اسبوع من الازدهار المادي والبريق المعنوي فتحتفل بجديد، وتضاعف الجهود التي تثمر نتائج ممتازة فتشعر انك حقّقت المرتجى تبدو النجم في كل مكان خاصة يومي السبت والاحد مع وجود القمر في العذراء يلتقي حولك الاحباء والاصدقاء ويفرحون بحضورك كما يفتخرون كونهم من اصدقائك. تحرز ربحًا على الارجح وتعالج كل ما كان عالقًا بقوة وشجاعة, يتسلّط الضوء على الشؤون المالية، فتستفيد من حظ مضاعف يرافقك لفترة طويلة كذلك سوف تتلقى خبرا يسعدك ويتعلق بتقدم مهني وعرض وتغيير او بربح مالي مفاجىء تحت تاثير القمر من برج الميزان ليحالفك الحظ في العمليات المالية فتُقدم عليها متفائلاً واثقًا ومدعومًا من السلطات والمراجع النافذة، كما يحمل اليك الحظ فرصًا سعيدة واستثنائية. لكن من المحتمل ان تشعر بمعاكسة القمر من برج العقرب يومي الخميس والجمعة حاول ان تضبط اعصابك وان تتفهم الآخرين بدون توجيه انتقادات قاسية. ولا تعقّد الامور او تهاجم الطرف الآخر حتى لا تعرّض اعمالك للخطر.

عاطفياً: لا يناسبك وجود كوكب الحب في العقرب لذلك لا تتدخل في مسائل لا تعنيك لا سيّما اذا كان لديك خلاف مع الحبيب. تكون الظروف متطلبة ومن الخطأ التسرّع في حسم الامور ولا سيّما الحسّاسة منها. قد تدخل في نقاشات مع الحبيب حول مسائل مالية تتعلق بمصاريف منزلية او ادارية او ربما استشفائية.لا تلقِ باللوم على الحبيب ولا تتهمه ظلماً .

فرص استثنائية

هنياً: ها انك دخلت شهراً واعدًا يقدم اليك ذبذبات ايجابية وحوافز للعمل والانطلاق.مع انتقال كوكب المشتري الى برج القوس الصديق بتاريخ 8 ليشكل تناغما مع برجك سنة كاملة ما يجعلك واثقًا من نفسك صلبًا، تنظر الى المستقبل بدون خوف وتحافظ على واقعيتك الاسطوريّة.كذلك ان انتقال المريخ من برج الدلو الى الحوت اي من معاكسة برجك يوم 15 بالاضافة الى وجود عطارد في القوس طوال الشهر يجعلك تعوض عن كل الخسائر وخيبات الامل ويفتح لك الحظ ابوابا جديدة على كافة الاصعدة تدرك ما تريده وما لا تريده، وتمتلك كل المقوّمات للنجاح والادوات اللازمة لبلوغ اهدافك. اياك ان تنظر وتماطل، فالوقت حان لكي تباشر بالعمل وتتّخذ المبادرة المرجوّة، اذ انّ كل شيء تنجزه هذا الشهر يكون له مردود مهم وثابت. تخطف الانظار تحت تاثير كوكب الزهرة المتنقل في الميزان الذي يسلّط الضوء عليك ويهبك الاشراق. تنعم بسلام معنوي وجسدي فتكون بمنأى عن كل الاخطار وتنفتح على الآفاق والاوساط الجديدة بروح ايجابية وقدرة على كسب كل التحديّات. قد تزور بلدًا للمرة الاولى، او تقدّم عملاً ادبيًّا او فنيًّا يلاقي الصدى المطلوب، او تضع هيكلية للعمل في هذه الأثناء وتفرض مشيئتك.

عاطفياً: إنه شهر واعد على الصعيد العاطفي فتشكّل الأسابيع الثلاثة الأولى الوقت المثالي لشهر العسل أو لرحلة رومانسيّة أو ببساطة لحلّ المشاكل.ان كوكب الزهرة المتراجع الى برج الميزان يعدك بالافراح والسعادة إنّ الفرصة سانحة في هذه الفترة لتحسين العلاقة وبناء الذكريات السعيدة. من جهة أخرى، قد يحتفل البعض منكم بولادة طفلٍ، تستفيد العلاقات غير المستقرّة من إيجابيّة هذا الشهر أيضاً، فتعود المياه إلى مجاريها بين الشريكين أو يجدان حلاًّ لمشاكلهما. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فافتح ذراعيك لتعيش أفضل الأحاسيس الممكنة. قد تجد نفسك واقعاً في الحب من رأسك إلى أخمص رجليك. ومن المحتمل أن تبدأ علاقة جديّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تتشابه الأفكار والهواجس وتظهر الاتهامات، لكن الوضع غير خطر إلى هذه الدرجة.

عاطفياً: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في العلاقة، وحاول النهوض مجدداً، الأسلحة اللازمة بين يديك.

صحياً: حاول أن تنام الساعات المطلوبة لتكون نشيطاً في تحركاتك وأعمالك في اليوم التالي.

2- مهنياً: يساندك أرباب العمل ويقفون في صفك ضد المفترين عليك، فتنجلي المصاعب التي كنت تواجهها في العمل وتبدأ مشروعاً جديداً بتفاؤل.

عاطفياً: تصرّف مع الحبيب بعفوية ومن دون تصنّع واحرص على توطيد علاقتك به.

صحياً: تناول الطعام في أثناء متابعة البرامج التلفزيونية مضرّ، فتجنبه.

3- مهنياً: ظروف مساعدة جداً لبلورة أفكار جديدة أمام أرباب العمل، حاول الاستفادة من الفرصة.

عاطفياً: يعدك الحظ بأفراح عاطفية ما يجعل الحياة تدب فيك، كما يتحدث عن انسجام وتناغم أو وقوع في الغرام من النظرة الأولى.

صحياً: تكون عرضة للإصابة بالتهابات مفاجئة لن تسبب لك إزعاجاً وتعالجها بسرعة.

4- مهنياً: يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطرة، إحذر وانتبه قبل فوات الأوان.

عاطفياً: يضع الشريك ثقته بك ويخبرك بأموره الخاصة ما يقرّبك منه كثيراً ويزداد أحدكما تعلقاً بالآخر.

صحياً: اضطراب في التنفس سببه خلل ما في القصبة الهوائية، يستحسن مراجعة الطبيب.

5- مهنياً: يجب عليك التخفيف من انتقاد الزملاء وتوجيه الملاحظات يميناً وشمالاً، والعمل على التقرب منهم والعمل كفريق واحد.

عاطفياً: الشفافية والحب الصادق أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعك والشريك إلى تفعيلها وتوطيدها.

صحياً: استعد لمرحلة صحية تتخلص فيها من كل ما يؤلمك وترتاح نفسياً .

6- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن بيع عقار أو عن عملية شراء أو عملية بيع تفكر فيها أو تتممها، وتطالب بمستحقات لم تدفع لك.

عاطفياً: عشقك الكبير للشريك يجعلك تتخلّى عن الأشياء التي تحبها للبقاء إلى جانبه.

صحياً: تراودك فكرة التخلص من الوزن الزائد، لكن إرادتك الضعيفة تحول دون التنفيذ.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب معاكس لك، وقد يشير إلى عقدة ذنب تعيشها وتنقلب المعطيات ضدك.

عاطفياً: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، فتكون مضطراً إلى مضاعفة بذل جهودك.

صحياً: خفف من حدة غضبك وانفعالك، فالأمور لن تمر دائماً بسلام.

8- مهنياً: يساعدك هذا اليوم على تحمّل بعض المسؤوليات الصعبة في العمل لأن الاتكال عليك كبير جداً.

عاطفياً: تشعر بشوق نحو الشريك بسبب بعده عنك وبأنك تريد تمضية كل دقيقة إلى جانبه.

صحياً: إذا شعرت أنك تحك بشرتك باستمرار عليك زيارة اختصاصي الأمراض الجلدية بسرعة.

9- مهنياً: يبشر هذا اليوم بفترة مميزة تكافأ خلالها على جهودك الماضية إذ تجد حلولاً لبعض المشاكل القديمة.

عاطفياً: بوادر حلول لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك ووضعتها على شفير الهاوية، لكن مبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.

صحياً: تبدو مرتاحاً نفسياً وجسدياً بعد السفر الذي قمت به في عدد من الدول.

10- مهنياً: يتركّز اهتمامك بالمحافظة على سمعتك وإنجازاتك الكبيرة التي حفرت اسمك في السجل الذهبي في مجال عملك.

عاطفياً: تشعر بقوة العاطفة وتزداد رغبتك في التقرب من شخص تكنّ له الكثير من الحب.

صحياً: التقلبات في المزاج سببها نفسي والضغط الذي تواجهه نتيجة الإرهاق في العمل.

11- مهنياً: يجعل هذا اليوم حياتك المهنية جيدة وتتغلب على بعض الهزّات والبلبلات التي تعترض مسيرتك المهنية.

عاطفياً: بعض الفتور في العلاقة بالشريك، سببه غيابك شبه المتواصل عنه لكثرة انشغالاتك العملية.

صحياً: الشعور المتقطع بالدوار قد يكون بسبب قلة النوم أو لضعف في النظر.

12- مهنياً: صفقة مالية جديدة لم تكن تتوقعها تعود عليك بالكثير من الأرباح وتحقيق النجاح الباهر.

عاطفياً: يكون للحوار الصريح بينك وبين الشريك مفعول إيجابي في إنجاح العلاقة بينكما.

صحياً: القلق والاضطراب سببهما معروف، إما مشاكل مهنية أو عاطفية، والحل بين يديك.

13- مهنياً: التشاؤم الحاصل يتحدث عن غياب أو اختفاء أو ضغط، وتتلقى اقتراحاً أو عرضاً يسبب لك بعض القلق.

عاطفياً: حاول أن تتقرّب أكثر من الشريك، فهذا يريحكما ويمنحكما المزيد من التفاؤل بالمستقبل.

صحياً: تابع جيداً البرامج المهتمة بالصحة وطبق الحلول التي تقدمها للتخلص من المشاكل الصحية.

14- مهنياً: الحظّ إلى جانبك وتحصل على مكافأة مالية كبيرة وعلى دعم من أصحاب الشأن لم تكن تتوقعهما ويفرحانك كثيراً.

عاطفياً: لا تشعر بأي حب تجاه الشريك ولكنك تمضي في علاقتك به بسبب وضعه الصحي.

صحياً: ابتعد عمّن يحاول إزعاجك واختر ما يناسبك من الأجواء المريحة والمرحة.

15- مهنياً: تسود علاقات هادئة وتتواصل مع الزملاء، وتبدي إرادة قوية وشجاعة، وتضع قواعد أخرى لارتباطاتك المهنية.

عاطفياً: إنجاز مهم على صعيد العلاقة بالشريك، وأي خطوة في هذا الاتجاه تساعدك كثيراً.

صحياً: آلام الظهر علاجها الناجع هو المشي أو السباحة أو ممارسة تمارين خاصة للتخلص منها.

16- مهنياً: لا تقلق من وضعك في العمل لأن الجميع راضٍ عن أدائك وعن تنفيذ مهامّك على أكمل وجه، فاستمر في ذلك.

عاطفياً: أفصح عن مشاعرك تجاه من تحب ولا تخف من رد فعله فهو ينتظر هذه الخطوة.

صحياً: طبّق النظام الغذائي السليم الذي لا يفقدك المناعة والحيوية وينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

17- مهنياً: تحصل على معلومات أو يهمس لك ببعض الأسرار، حاول أن تصغي الى ما يُقال لك من دون ردود فعل.

عاطفياً: تعامل مع الشريك بهدوء، فهو حسّاس لكنّه في الوقت نفسه صعب المراس وعنيد.

صحياً: احذر الميل إلى العدائية والعنف واضبط أعصابك ولا تنفعل أمام أيّ شيء.

18- مهنياً: خذ بزمام الأمور بيديك ولا تعتمد على أحد، ولا تتردد في فرض وجهة نظرك في العمل.

عاطفياً: تدعو الشريك إلى رفقتك في رحلة ترفيه وتمضية أوقات ممتعة لتنسيه الألم الذي سببته له.

صحياً: إذا كنت تسأل من المسؤول عن تدهور وضعك الصحي، فالجواب هو أنت، بسبب إهمالك.

19- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أخبار مربكة تتعلق بمصداقية أحدهم أو بحياته المهنية.

عاطفياً: متغيّرات متواصلة تدفعك إلى إعادة النظر في أمور مهمة، وهذا يساعدك لمزيد من


التطور والتقدم.

صحياً: كن منفتحاً على العلاجات الطبية والغذائية السليمة، وتقيد بالإرشادات المطلوبة.

20- مهنياً: تفقد أوراقاً مهمّة قد تحدّد مصيرك في الشركة التي تعمل وتضيّع مشروع حياتك.

عاطفياً: مهما حاولت لن تستطيع نيل إعجاب الشخص الذي تكنّ له الكثير من الحب.

صحياً: عليك التخفيف جداً من تناول اللحوم النيئة والسوشي لأنها المسبب الأكبر للكوليسترول.

21- مهنياً: حاول أن تبتعد عن العدائية غير المبرّرة في العمل، فالمرحلة المقبلة تفرض عليك التعامل مع الآخرين بجدية.

عاطفياً: حب مفاجئ ولقاءات رومانسية متعددة، لكنك تحذر التطرّق الى بعض الموضوعات الحسّاسة مع الشريك.

صحياً: لا تلجأ كثيراً إلى المهدّئات أو المنوّمات، واستعض عنها بالرياضة أو القيام بأي نشاط ترفيهي يخفف عنك.

22- مهنياً: اندفاعك ونشاطك المميز يكلّلان أعمالك بالنجاح ويؤديان إلى نتائج إيجابية.

عاطفياً: يؤدي الشريك دوراً إيجابياً ومتفهماً في مناقشتكما المشاكل العالقة بينكما.

صحياً: أنت صاحب قرارات صائبة عملياً وعاطفياً، إنّما فاشل كبير على الصعيد الصحي.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الثور يشير إلى مشروع يشغل بالك، إلا أن الأسارير تنفرج وترى أن ما حصل يأتي في مصلحتك.

عاطفياً: الحذر واجب مع الشريك، وخصوصاً أنّ سوء التفاهم في حال تكراره يعوّق تطور العلاقة بينكما.

صحياً: أهمل كل من يحاول إثارة عصبيتك، وابتعد عن الانزواء بنفسك للتخلص من متاعبك.

24- مهنياً: يجعلك هذا اليوم غير قادر على إنجاز مهمّة أوكلت إليك وتسعى لإيجاد مخرج منها، وتنجح في ذلك على الرغم من المعوّقات.

عاطفياً: تشعر بالحنين إلى شخص أحببته بصدق وتتمنى لو تستطيع استعادته.

صحياً: مجرد التفكير في التخلص من المشكلات الصحية الناجمة عن السمنة أمر يدعو إلى التفاؤل.

25- مهنياً: يوم ضعيف لا يعد بأي تطور أو نتيجة، على الصعيد المهني، وقد يعترض بعضهم على مواقفك، فلا تؤزّم الوضع.

عاطفياً: تصرّفاتك الاستفزازية قد تؤدّي الى خلاف مع الشريك وتكون العواقب وخيمة جداً.

صحياً: بسبب الضغوط وبعض القوى النافذة قد تصاب بانهيار عصبي مفاجئ.

26- مهنياً: تكون فرص المصالحة قويّة جدّاً ولا تقبل الشّك، وخصوصاً إذا كنت صبوراً ولطيفاً ومتفهّماً.

عاطفياً: عليك مواجهة الوقائع كما هي مع الشريك، فالحقيقة غالباً ما تكون ممراً إلزامياً.

صحياً: لا تدع نفسك تنجر وراء المغريات التي تدفعك إلى الإكثار من تناول الطعام المضر بصحتك في المناسبات.

27- مهنياً: تكون قادراً على إنجاز أعمال متراكمة ومشاريع كثيرة إذا عرفت كيف تستفيد من الظروف.

عاطفياً: الجهود التي تبذلها لن توصلك إلى نتيجة إيجابية في علاقتك بالشريك بسبب تجاربك السابقة معه.

صحياً: حدّد أهدافك وأولوياتك الصحية وكن دقيقاً في تنفيذ التمارين الرياضية المفيدة لك.

28- مهنياً: يجعلك هذا اليوم تجد الطريقة الفضلى لتحسين أمورك المهنية والوصول إلى النجاح الذي تتمنّاه.

عاطفياً: تخلق جوّاً رومنسياً مع الحبيب وتمضي معه أوقاتاً ممتعة تنسيك كل همومك.

صحياً: حاول تنفيذ بعض المشاريع الترفيهية أو المسلية أو تبنّي بعض الأفكار المتطوّرة صحياً.

29- مهنياً: يتركّز اهتمامك على الشأن المهني، وربما تخطّط لمشاريع مع بعض الزملاء.

عاطفياً: يتصرّف الشريك وكأنه غير مهتم، فحاول أن تستوضح الأمور قبل تفاقم الوضع.

صحياً: ترتاح إلى بعض الظروف والمتغيرات التي تخفف عن كاهلك الضغط الكبير.

30- مهنياً: تستخدم وسائل متطورة وحديثة للوصول في عملك إلى مستوى أعلى يليق بفكاءاتك.

عاطفياً: حكّم عقلك وتصالح مع الشريك لأنك بحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى.

صحياً: مارس هواية ركوب الدراجة الهوائية إنما في المناطق السهلية فقط.



إقرأ المزيد