تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة
ابراج -
تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

يعاكسك الحظ ويعرقل بعض الاتصالات في حياتك المهنية  

مهنياً تشعر بالقلق وعدم الاستقرار في بداية الاسبوع مع وجود القمر في العذراء والشمس في القوس لذلك سوف  تحتاج الى مَن يقف الى جانبك يواسيك ولو بكلمات. يعاكسك الحظ ويعرقل بعض الاتصالات في حياتك المهنية. حاذر البعثرة وهدّئ من روعك واطرح اسئلة واستفسر لكي تعرف الى اين انت سائر. قد ترتبك بسبب نزاع مع احد المقرّبين او لتأخير جواب تنتظره، كما انك تواجه ازمة شراكة وتضطر الى حسم وقطيعة، او تواجه بلبلة في علاقاتك الشخصية او شراكتك المهنية.تعود الحظوظ لتطرق بابك من جديد بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى برج الميزان ما يجعلك تبني اطارًا جديدًا لعلاقاتك وتوجّهاتك. تستقطب المستثمرين وتخطّط لبرامج ومشاريع جديدة، وقد تحقق ارباحًا عن طريق بيع الاراضي والعقارات والاعمال التأمينيّة والمصرفية، او التجارية او الاتصالات مع الخارج. يتابع النجاح طريقه مع انتقال القمر الى العقرب في عطلة الاسبوع فيساهم بعض الافرقاء والجماعات التي تنتمي اليها بتأمين ازدهارك واطلاق مشاريعك. يرافقك الحظ فتطل على فترة مثمرة واطلاق مشاريع ناجحة ومثمرة .

عاطفياً: تجتاز فترة رائعة على الصعيد العاطفي، تُتاح لك فرصًا للتسلية والمشاركة في المناسبات السعيدة. تعيش اجواء رومانسية وتمارس سحرك على من حولك فتكسب القلوب والاعجاب، للعازب تغريك المغامرات اكثر من الاستقرار وقد تأخذك الى خارج البلاد وتفتح الباب امام علاقات ولقاءات حلوة وعاطفة جياشة  مع اجانب وغرباء ايضًا.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

تتشابك المسؤوليات
مهنياً: تسير الامور بشكل جيد في النصف الاول من الشهر لتصل الآن الى نقطة عبور مهمة في مسيرتك المهنيّة، وبالتالي قد تخسر موقعك إذا قمت بأيّ خطأ أو خطوة متهوّرة. إنّه شهر مهم للغاية ويتسلّط الضوء على مؤهلاتك المهنيّة ممّا قد يؤدي إلى رصد أخطائك بسهولة تامّة. إعمل بفعاليّة وتنسيق كي لا تتلقى أيّة شكوى. سوف تكون الأسابيع الثلاثة الأولى أسهل من الأسبوع الأخير، لذلك من الضروري أن تنجز الأعمال المهمّة قبل تاريخ 22 تشرين الثاني -نوفمبر.الا انه ابتداء من تاريخ 13 مع انتقال المشتري وعطارد الى برج القوس ما يجعلك تسير بالاتجاه المعاكس قد تعترضك حواجز وتشعر انك مقيد مهنيا وماليا يتميّز هذا الشهر بالجديّة وكثرة الانشغالات، فاستعد للمهام والأيام الطويلة التي تنتظرك في العمل أو المدرسة أو الجامعة، وكن جاهزاً لمواجهة الإرهاق الجسدي والمشاكل الصحيّة التي قد تعاني منها. لا تتوقّع الحصول على دعم كافٍ ولا تعتمد على أيّ كان للقيام بعملك. إضافة الى ذلك، يختبر هذا الشهر قدراتك الإداريّة ويدفعك مراراً نحو التحديّات.

عاطفياً: يحمل اليك كوكب الحب من برج الجوزراء سحراً واحلامًا ورديّة، كما الرومانسية التي قد تترك اثراً كبيراً في حياتك. تمضي اوقاتًا سعيدة وتكون على موعد مع حب جديد اذا كنت خاليًا. تقضي اسبوعًا رائعًا من الحظوظ العاطفية والاجواء الرومانسيّة والبهاء، فتكون جاذبيتك باهرة وتستقطب الاعجاب والاهتمام اينما كنت. لا تترك فرصة تفوتك في المجال الشخصي،

فقد يبتسم لك القدر للعازب تعيش أجواءً من الفرح، فتزهو بنفسك وتتوق إلى المشاركة بمناسبات ودعوات وأفراح.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: يبدأ الشهر مع بعض الضغوط المهنية التي تحول دون إتمامك بعض الواجبات، وينتابك شعور بعدم الاستقرار.

عاطفياً: يقوى الوهج العاطفي وتدور الاتجاهات نحو علاقة غرامية في مجال عملك او في محيط مهنتك ابتداءً من اليوم.

صحياً: الحل الوحيد والناجح أكثر من غيره لتحريك العضلات هو القيام بنشاط رياضي أو ممارسة السباحة.

2- مهنياً: الوقت مناسب لدرس المعطيات والملاحظات التي أمامك، وهي بالتأكيد ستساعدك في بدء مشروع جديد.

عاطفياً: تتهرب من مناقشة مواضيع حساسة مع الشريك ما يزيد من شكوكه تجاهك والابتعاد عنك.

صحياً: تكثر العوامل التي تشعرك بالوهن لكنها تختفي أسرع مما كنت تتوقع.

3- مهنياً: تسمع أخباراً جديدة تتعلق بمشروع مهم، صدقك واستقامتك قد يؤثران في الآخرين، حاول أن تحوّل شيئاً ما في غير مصلحتك إلى ما يفيدك.

عاطفياً: منح الشريك المزيد من الراحة والتفكير يساعد جدياً في حل المشاكل، وإيجاد مخرج لكل معضلة.

صحياً: وضعك الصحي يبقيك في وضع مضطرب وتشعر أن ثمة شيئاً غير مريح يثقل كاهلك.

4- مهنياً: يزداد وضعك المهني تحسناً إذا أتممت المشاريع المسؤول عنها وتمكنت من الحصول على صفقة مشاريع جديدة.

عاطفياً: ابتعد عن التصنّع والكبرياء مع الشريك، وستجد أنه حبه لك يزداد يوماً بعد يوم.

صحياً: فتش جيداً عما يبقيك في حال قلق وتوتر دائم، قد يكون ذلك العمل أو العلاقة بالشريك.

5- مهنياً: يحذرك أحد الزملاء من المواجهات الصعبة اليوم، ويطلب إليك التفكير ملياً قبل أي تصرف، وانتبه مما يحاك خلف الستار.

عاطفياً: الجهر بمشاعرك تجاه الشريك مهمّ جداً، لكنّ لا تكشف جميع أوراقك في هذا المجال.

صحياً: شدة الضغوط اليومية تبعدك عن الأجواء الإيجابية وتبقيك في حال من القلق الشديد.

6- مهنياً: تكون اليوم مستاء من بعض الإجراءات الإدارية، ويشير الجو العام إلى صدام مع أحدهم أو إلى سوء تفاهم.

عاطفياً: تكثر النقاشات بينك وبين الشريك، لكن ذلك لن يقود إلى خلاف بينكما إلى التفاهم على كثير من الأمور.

صحياً: ابتعد عن الأجواء السلبية التي قد تهدد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يفرض عليك بعض الشروط الجديدة في العمل أو في حياتك الشخصية، وربما تشعر أنك تطرفت في موقف ما.

عاطفياً: الشريك هو الأقرب إلى تفكيرك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.

صحياً: الجهد الذي تبذله في العمل غير سهل، وتكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.

8- مهنياً: ينتقل جوبيتير إلى برج القوس ليعدك بعلاقات شخصية واجتماعية مزدهرة مع محيطك العائلي والأصدقاء.

عاطفياً: لا تركّز على الجمال لدى اختيار الشريك، ستكتشف قريباً جداً أنه ليس أساسياً على الإطلاق.

صحياً: إذا كنت تشعر بأنك في وضع صحي ممتاز فهذه نعمة نادرة اليوم.

9- مهنياً: يحمل هذا اليوم حدثاً إيجابياً يغير مجرى حياتك المهنية نحو الأفضل، وتصبح علاقتك بالزملاء مميزة ومنقطعة النظير.

عاطفياً: لا تعامل الشريك باستخفاف أو باستهزاء، بل كن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدكما على المدى الطويل.

صحياً: وضعك الصحي جيد لأنك تطبق نظاماً غذائياً متوازياً يوفر لك الاستقرار والراحة.

10- مهنياً: لا تقدم على عمل أنت غير مطمئن إليه لأنه سيؤدي حتماً إلى الفشل، وأنت لم تعتد الفشل في حياتك يوماً.

عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ القرارات مهما يكن الضغط الذي أنت فيه وخصوصاً في ما يتعلق بعلاقتك بالشريك.

صحياً: أنت بحاجة ماسّة إلى الراحة للتخلص من الضغوط المهنية والعاطفية.

11- مهنياً: تحسن التصرف وتوزيع طاقاتك على كل الصعد، وتؤدي مهمة أو رسالة، وتقوم بعمل يتطلب جرأة وشجاعة، وتتمتع بكل مقومات النجاح.

عاطفياً: كن صريحاً وواضحاً مع الشريك بما تقرر تنفيذه، لأنك قد تجد عنده الأفكار البنّاءة لكل ما يقلقك.

صحياً: إذا كنت منزعجاً ولا تشعر بالراحة ربما السبب تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي.

12- مهنياً: تنجح في تنفيذ عمل كبير طلبه منك أرباب العمل وتكون عند حسن ظنهم وآمالهم.

عاطفياً: ابتعاد الشريك عنك بسبب سفره يشعرك بالكثير من الحزن والوحدة والشوق الكبير إليه، فلا تدعه يبتعد عنك كثيراً.

صحياً: إذا خرجت للمشي مسافات طويلة كن مستعداً لمواجهة التعب الذي يسببه ذلك.

13- مهنياً: يجعلك هذا اليوم تمر بحال من الاضطراب والقلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام ويعود بعدها التفاؤل المعهود والنجاح.

عاطفياً: استنتاجاتك الشخصية توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقاً بسببك، فبادر إلى تخليصه منه.

صحياً: أخلد إلى النوم باكراً، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك.

14- مهنياً: الحظ حليفك هذا اليوم وتحقق أرباحاً كبيرة لم تكن تتوقعها أو تحلم بها على الإطلاق.

عاطفياً: لا تستمع إلى أقاويل الآخرين ولا تحكم على الحبيب قبل أن تتعرف إلى شخصيته.

صحياً: إذا كنت تعاني قلّة النوم، حاول أن تعالج الموضوع سريعاً قبل تفاقمه وانعكاسه سلباً على صحتك.

15- مهنياً: تتبدّل الأجواء قليلاً، ويولد بعض التشنّج في حياتك المهنية وربما بعض المشاكل في النصف الثاني من الشهر.

عاطفياً: التشكيك في مدى جدية الشريك ليس جيداً، لأنك قد تكتشف يوماً ما أنه أكثر جدية منك.

صحياً: لا تعط أي أمر تافه أهمية، فهو قد بسبب تعباً نفسياً، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.

16- مهنياً: التراجع هذا اليوم يؤثر فيك بصورة خاصة، لأنه يحصل في ظرف دقيق جداً، فكُن حذراً ولا تتورّط في مشاكل.

عاطفياً: يعود فينوس إلى سيره المباشر قبل أن يبدأ مركور بتراجعه، ما قد يعني بعض الاحتكاكات العاطفية أو المصاعب في إيجاد المخارج.


صحياً: وضعك الصحي أكثر من جيد، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها شرط توافر الظروف المريحة.

17- مهنياً: يطرأ اليوم ما يجعل القرارات صعبة قليلاً، لكنك تتخلص من عثرات تعرقل الخطى وتتجنب نزاعاً قد يسبب لك مشاكل مع الزملاء.

عاطفياً: عليك مصارحة الشريك بخططك المستقبلية مع، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات ناجحة.

صحياً: غضّ الطرف عن تجاوزات سخيفة إذا كانت غير متعمّدة لئلا تتعب نفسك بها.

18- مهنياً: تقوم بأعمالك باندفاع وحماسة ما يشجع المحيطين بك على العمل بجهد أكبر.

عاطفياً: تقع في شباك أحد الأشخاص من الطرف الآخر وتشعر بأنك لا تستطيع الافتراق عنه أبداً.

صحياً: لا تخف من التعبير عن أوجاعك ومصاعبك، الخطأ مكلف ولن يكون سهلاً.

19- مهنياً: يبدأ كوكب جوبيتير بالتراجع، فتشعر أن هناك افتراء تتعرض له أو أنك لا تنال ما تستحق، وتتعرض للكثير من الانتقادات.

عاطفياً: تحقق اليوم ما كنت تخطط له منذ مدة طويلة، الشريك يصارحك برغبته في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارات مصيرية.

صحياً: استفد من الطقس المقبول للقيام برحلة أو بنزهة في أحضان الطبيعة للترويح عن النفس.

20- مهنياً: يفرض عليك أحد المسؤولين الجدد نظاماً جديداً، أو يعرضك لمواجهة أو يثير مشكلة مهنية قديمة.

عاطفياً: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تسمح لك المضيّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك.

صحياً: لا تقلل من أهمية شرب المياه والاستعاضة عنها بالمشروبات الروحية أو الغازية.

21- مهنياً: يثور غضبك على بعض التصرفات أو المواقف وتتكلم على نحو جارح فتتسبب بخلاف مع الزملاء أو أرباب العمل.

عاطفياً: الغيرة من الأسباب السلبية في العلاقة بالشريك، حاسب نفسك قبل الآخرين فترتاح أكثر.

صحياً: بعد أشهر من الانتظار والترقب، عليك أن تحسم موقفك المتردّد في الشأن الصحي، لأن ذلك يكون في مصلحتك.

22- مهنياً: كن واضحاً في عملك مهما كانت الظروف وكن حذراً في الوقت نفسه.

عاطفياً: تتملكك غيرة عمياء وتشعرك بالتوتر وتجعلك صعب المزاج ولا تطاق، ما ينفّر الشريك منك.

صحياً: كن صبوراً جداً في التعامل مع الآخرين، وعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية معهم.

23- مهنياً: لا تجري الأمور في مصلحتك اليوم وتزداد المسائل الصعبة تعقيداً، لكن بقدرتك وذكائك تتوصل إلى إيجاد الحلول الناجعة.

عاطفياً: تشعر بالملل في علاقتك بالشريك وتفكر في القيام بمغامرة عاطفية تكون أكثر إثارة.

صحياً: إذا استنفدت الوسائل في معالجة الخلل الصحي، قد تضطر إلى اعتماد استراتيجية جديدة.

24- مهنياً: تستقطب الاهتمام، وتعمل بنشاط كبير وثقة بالنفس وتشرق بشخصية مميّزة ويهتم بك المحيط.

عاطفياً: طريقتك المميزة في الإقناع تحيّر الشريك، فيصبح متخوّفاً من فرض ضغوط غير معلنة عليه لتحقيق أهدافك.

صحياً: سوء التفاهم مع الآخرين يولد مضاعفات خطيرة، لذا، يفضل أن تأتي المعالجات هادئة.

25- مهنياً: تجنب الجدال والنزاع والحروب هذا اليوم قدر المستطاع، تنازل وكن متفهماً ولا تذهب بعيداً، قد لا تتحقق أحلامك بالسرعة التي تتوخاها.

عاطفياً: قد تكون تغاضيت عن بعض المواضيع، لكنّ المجال ما زال متاحاً لتلافي الأسوأ.

صحياً: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط طويل من الراحة.

26- مهنياً: ابتعد عن الزملاء الذين يثيرون الشكوك واحذر حسد أحدهم فقد ينصب لك كميناً لن تنجو منه بسهولة.

عاطفياً: تتعرف إلى شخص تتفق معه وتكون أفكاركما متشابهة ويبادلك مشاعر الحب.

صحياً: أنت متيّم بالملذّات وتعطي الكثير، لكن صحتك تستحق منها أن تعشق الاهتمام بها.

27- مهنياً: تعرف هذا اليوم كيف تستفيد من الفرص المتاحة أمامك ولكن لا تكن عنيداً ومكابراً أمام أرباب العمل، بل كن ليناً إلى أقصى الحدود.

عاطفياً: حياتك العاطفية فارغة ما يزيد من توترك وانزعاجك من وضعك، لذا لا تبق على هذه الحالة مدة طويلة.

صحياً: أنت صاحب طاقة كبيرة وصحة حديدية ومحب للطعام الشهي وصاحب إرادة قوية.

28- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض الفوضى أو الإحباط، لكن عزيمتك القوية تساعدك على التغلب على كل ما يعترضك.

عاطفياً: الرومانسية تفرض نفسها اليوم وتكون أيامك المقبلة مفعمة سعادة كبيرة جداً.

صحياً: تجنب جداً التشنج فقد تصاب به على الرغم من حيويتك وديناميكيتك.

29- مهنياً: تخلّ عن بعض الأعمال التي لا تدرّ عليك أموالاً كافية، وابحث عن عمل أفضل يحقق لك مردوداً يرضي طموحك.

عاطفياً: لا تستشر أياً من أصدقائك في أمورك العاطفية لأن هذا الأمر يعنيك وحدك فقط.

صحياً: عليك أن تتعلم كيف تستريح وكيف تروّح عن نفسك عندما تشعر بالحاجة الماسة إلى ذلك.

30- مهنياً: ابتعد عن إثارة المشكلات وتجنّب الأماكن المشحونة بالتوتّر والأخطار، قد تخسر الرّهان وتشعر بالضعف فتقع ضحيّة الاضطرابات.

عاطفياً: التصرف بمزاجية مع الشريك يدفعه إلى الابتعاد عنك وتجنبك تدريجياً، حاول تحسين تصرّفاتك معه.

صحياً: على الرغم من حيويتك فإن حياتك المهنية قد تحثك على استجماع قواك والاعتناء بنفسك أكثر فأكثر.



إقرأ المزيد