"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل
ابراج -
النجاح حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

تطل على فترة مزدهرة تحمل اليك نفوذًا وترقية  

مهنياً: تتوفر لك بعض الفرص والاتصالات المفيدة، كما تجد مصادر تحقيق المكاسب عبر بعض المؤسسات المالية او التجارية. بين السبت والاحد مع وجود القمر في العذراء ما يجعلك تطل على فترة مزدهرة، تحمل اليك نفوذًا وترقية او تقدّمًا في مجال الاعمال. تلعب سمعتك الطيبة دورًا في استقطاب الداعمين والمستثمرين. انت على موعد مع تغييرات مالية في الاسلوب والاستراتجية التي تدفعك الى القيام بما أجّلته طويلاً.   سوف ترتفع المعنويات وتشعر بالارتياح بين الاثنين والاربعاء تحت تأثير القمر من برج الميزان الصديق  تبدو متحمّسًا ومقبلاً على الدنيا بشراهة فتحالفك الحظوظ. ستتمكن من انجاز مشروع كنت قد بدأته منذ فترة فيُبصر النور وتلقى الدعم والتشجيع من الاصدقاء والمعنيين. لكن لا تتوّقع تضامنا مع قضيتك يومي الخميس والجمعة مع انتقال القمر الى مواجهة برجك من العقرب ما يجعلك تتعرض لانقلابات في الاوضاع او لتصرّفات غريبة من قبل بعض المحيطين، او ربّما تواجَه برفض لعرض عمل لك، او يصدمك موقف لأحد المقربين.

عاطفيّاً: لا يناسبك وجود كوكب الزهرة في العقرب المواجه لبرجك ما يعني عدم استقرار في حياتك العاطفية. حتى العلاقات الحالية فقد تعرف قطيعة مفاجئة بسبب لقاءات جديدة. انتبه فقد تتعرض الى ازمة او جرح في حياتك العاطفية. للعازب من الممكن ان تواجه بعض العراقيل لذلك عليك ان تعيد النظر في علاقاتك العاطفية الحالية وتعرف كيف تختار الشريك المناسب.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

تتنفس الصعداء

مهنياً: تعمل هذا الشهر دون توقف، وتحقق النجاح وتنجز الأعمال بحماسة. تتحسن الظروف الفلكية مع انتقال المشتري من معاكسة برجك من العقرب فتتحرر من الضغوط والمعاكسات بالاضافة الى تراجع اورانوس من برجك باتجاه الحمل كما ان كوكب المريخ يغادر برج الدلو وينتقل الى الحوت لكي يتناغم مع زحل في الجدي الصديق ويجعلك منتصرا على كافة الاصعدة فتواصل أعمالك وتلتزم بخططك ومشاريعك العملية ، فتبدو حازماً وجازماً بحيث لا تحبطك مشكلة ولا تخيفك صعوبة. تحيط نفسك بأشخاص كفوئين وتقوم باتصالات مهمة مع بعض المقرّبين، تساهم في نجاحك.قد تتلقى أخباراً جيدة تتعلق بترقية أو بتسوية لبعض المسائل العقارية وربما ترث أموالاً أو تحصل على مبالغ، على أثر بعض الظروف الطارئة.إذا عزيزي مولود برج الثور تطلُّ على شهر من النجاح والتألق والأعمال المزدهرة ، حيث يتسارع النمط

بشكل ملفت فتلاقي ثمار جهودك السابقة وتحسن أوضاعك المهنية. تحقق بعض الأمنيات في العمل وتفرض شروطك بشكل مرض. تتصالح مع ذاتك وتتناغم مع المحيط فتتخذ القرارات المناسبة وتسعد بالنتائج الفورية التي تلي ذلك. تبدو هذهالفترة ملائمة للمفاوضات والعمليات المالية والعقارية.

عاطفياً: تغمرك هذا الشهر جاذبية خارقة تمارس خلالها سلتطك على الجميع.مع معاودة كوكب الحب سيره المباشر باتجاه برج الميزان الصديق تسترجع حبًّا غاب عنك او تستعيد بهاءك وإشراقك على كل الاصعدة، إلاّ أنّ القدر يختبر علاقاتك العاطفية فيُحيي الجيد منها وينهي السيء. كُن متفهّمًا وصابراً مع افراد العائلة، خاصة مع احد الاولاد اذا كان يشقّ طريقه، فقد تفرح بفرصة ما تأتيك من حيث لا تتوقّع. اما الفرص للعازبين فقد تأتي عبر بعض العلاقات العائلية، وقد يعود الماضي للظهور في حياة البعض، لكي يحيوا شعلة قديمة ويعيشوا اجواء غير اعتياديّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: في حال شعرت بأن لا بد من تبديل موقعك في العمل، حاول بذل المزيد من الجهد في الأيام القليلة المقبلة لتحقق ذلك.

عاطفياً: يفاجئك الشريك بمواقف مميزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما أنك مطمئن البال معه تبادله المشاعر نفسها.

صحياً: كن شديد الحرص والاهتمام بصحتك وقم بكل ما في وسعك لتبقى سليماً معافى.

2- مهنياً: يطرأ حادث غير متوقع يجعل حدسك في غير محله، فلا تغامر كثيراً وإلا وقعت في مأزق كبير.

عاطفياً: كن صريحاً مع الشريك وأخبره حقيقة مشاعرك تجاهه تجنّباً لتوتر العلاقة بينكما.

صحياً: حاول أن تمارس رياضة المشي باستمرار، فهذا يفيد الجسم بكامله.

3- مهنياً: لا تتسرّع لتحقيق الأهداف التي رسمتها لمستقبلك، فالتسرّع قد يسبب لك متاعب غير متوقعة.

عاطفياً: يمر هذا اليوم وسط أجواء من القلق، لكن لا تترك الأمور تؤثر في علاقتك بالشريك لأنه يحاول مساعدتك.

صحياً: النشاط الفكري والجسدي سيكون مؤشراً ايجابياً على مدى جهوزيتك لتحمّل الضغوط.

4- مهنياً: لا تضعف ولا تتراخَ أمام المصاعب والمطبات، بل كرّر المحاولة غير مرة لتحقيق النجاح الذي تطمح إليه.

عاطفياً: أضبط انفعالاتك وسيطر على أعصابك لأنك قد تدخل في نقاش حاد مع الشريك.

صحياً: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، بل حاول أن تتخلص منها بالترفيه والتسلية.

5- مهنياً: يبشرك هذا اليوم بالخير والإيجابيات، وتتواصل مع الزملاء بصورة إيجابية فترتفع شعبيتك، وتؤدي مخيّلتك دوراً إيجابيّاً في خلق بعض الفرص.

عاطفياً: لا تتسرّع في تصرفاتك مع الشريك لأن عامل الثقة مفقود بينكما، الشكوك حاضرة دائماً لتؤجّج الموقف.

صحياً: المحافظة على الوزن المطلوب مهم جداً، وخصوصاً أنها تساهم براحة ذهنية صافية.

6- مهنياً: بانتظارك المشاريع الجيّدة لتحقيق المكاسب الكبيرة، ويشير هذا اليوم إلى قدرات خلاقة توظفها في المكان المناسب.

عاطفياً: لقاء رومانسي مفاجئ مع الشريك يغمرك بالسعادة وينسيك همومك ومشاكلك معه.

صحياً: كن حريصاً على شرب الكثير من المياه يومياً، فهذا أفضل لصحة كليتيك.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يتحدث عن لقاء مع شريك محتمل ومستقبلي وعن اتجاه نحو بعض التحالفات.

عاطفياً: تتعاون جدّياً مع الشريك من أجل مستقبل زاهر، ومردّ هذا التعاون التفاهم الكامل والانسجام بينكما.

صحياً: تعامل بروية وحكمة من أجل المحافظة على رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول بعضهم استفزازك.

8- مهنياً: ينتقل كوكب جوبيتير إلى برج القوس بعد سنة من الإقامة في برج العقرب، ويتحدث عن استثمار جديد تبحثه وعن عقد توقعه.

عاطفياً: يوم مناسب لاستعادة ثقة الحبيب بك، ولو لم تكن متأكداً من تجاوبه معك.

صحياً: إيجاد الوقت اللازم للقيام بتمارين رياضية يكون عاملاً مؤثراً من أجل صحة أفضل.

9- مهنياً: تتغير آفاق العمل قليلاً اليوم وتنكب على أعمال جديدة، وتبرع في مجالك المهني.

عاطفياً: يشكل فينوس مثلثاً جيداً مع مارس يؤشر إلى سلام تستعيده مع أحد الأحباء أو أحد الأصدقاء وتطوي صفحة وتشعر بالسلام الداخلي.

صحياً: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وستلاحظ الفرق سريعاً.

10- مهنياً: أدرس خطواتك جيداً ولا تقم بأي عمل أو تحرك يطلب منك قبل التحقق من صحة معلوماتك وقدرتك على التنفيذ.

عاطفياً: تمرّ علاقتك بالحبيب بالمزيد من السعادة والتفاهم، وتتلقى هدية قيمة منه وتستمع إلى نصائحه.

صحياً: عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

11- مهنياً: يوم خال من القلق على الصعيد المهني، وأفكار بنّاءة تسهم في بلورة مشاريع ناجحة جداً.

عاطفياً: تجد الحب في مجال عملك، لكنك تعيش بعض الانهيارات والتوتّرات وترتكب الأخطاء.

صحياً: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحاً، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

12- مهنياً: تفتح أمامك اليوم أبواب كانت مغلقة، وثمة مؤشرات إلى إيجابيات، لكن الأمر يطلب إليك التروي وتجنب التهور وعدم الاستثمار.

عاطفياً: إذا شعرت برغبة في تطوير علاقتك بالشريك، بادر إلى التكلم معه في الموضوع اليوم قبل الغد.

صحياً: بعض الألم في عنقك أو بين كتفيك، خفف من الجلوس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر، وقم بالتمارين الرياضية اللازمة.

13- مهنياً: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.

عاطفياً: تنهال عليك الأخبار الجميلة، ما يساعدك على تثبيت عرى علاقتك بالشريك بما يتناسب مع أهدافكما.

صحياً: البحث عن المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهو قد يحمل الكثير من المصاعب.

14- مهنياً: عروض كثيرة تتلقاها بعدما أظهرت جدارتك، لكنّ التريث مطلوب لاختيار العرض الأنسب والأكثر جديّة.

عاطفياً: الاحتكاكات السلبية مع الشريك تترك آثاراً وخيمة على العلاقة، عليك المبادرة إذا كنت مهتماً بالمحافظة عليها.

صحياً: فشل ذريع يقلق راحتك، ويسبب لك تعباً نفسياً ونوعاً من الإحباط، لكن على مدى قصير جداً.

15- مهنياً: تمر بتجربة قاسية بحيث يكون هذا اليوم فارغاً من الحصانة ومخيّباً للآمال، وتبدو متوتراً لا تحسن الاختيار.

عاطفياً: لا تدخل في نقاش غير مجدٍ مع الشريك، لأنك إذا حاولت معرفة الأسباب تتراجع وتقدم الاعتذار علناً.

صحياً: حاول أن تخفف قدر الإمكان من المجادلات البيزنطية التي ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك.

16- مهنياً: تعالج كل المسائل والمشاكل المهنية بوعي وحكمة وتتوصل إلى نتائج إيجابية.

عاطفياً: يغيب عنك الحبيب بسبب انشغاله بالعمل، لا تقلق فأنت دائماً في باله والدليل حديثه الدائم عنك في أي مناسبة.

صحياً: الحساسية التي تصيبك سنوياً في مثل هذه الأيام تكون قوية بسبب ضعف مناعتك.

17- مهنياً: نجاح كبير وغير متوقع في العمل، بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لدعم المشاريع التي طرحها بعض الزملاء.

عاطفياً: الشفافية هي عنوان العلاقة الجديدة بالشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة والتفاهم على كل شيء.

صحياً: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

18- مهنياً: لا ترفض الفرصة التي تعرض عليك اليوم ولا تتردد لحظة في قبولها، فهي ورقة رابحة لمستقبلك.

عاطفياً: لا تكن قاسياً مع الحبيب بل متسامحاً، فهو لا يقصد أن يجرح مشاعرك في كلامه.

صحياً: العمل أكثر من الوقت المحدد يصيبك بإرهاق ويحتم عليك التخفيف منه قدر المستطاع على وجه السرعة.

19- مهنياً: يرطّب هذا اليوم الأجواء قليلاً وتجد ملاذك بالقرب من بعض الزملاء، ومن الممكن أن تحقّق أمنية.

عاطفياً: يبادلك الشريك اليوم المزيد من العطف والحنان، وأنت بدورك لا تستغل طيبته لأنك تعشقه.

صحياً: الانضمام إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار يوماً بعد آخر يريح أعصابك تماماً.

20- مهنياً: يفتح أمامك هذا اليوم باباً كان مغلقاً ويبشر بخبر مهني مفرح، وتحقق أرباحاً في الاستثمارات العقارية.

عاطفياً: تمرّ بيوم رائع وممتاز مع الحبيب وهو الأفضل في العلاقة مقارنة بما سبق.

صحياً: تخف الضغوط النفسية نوعاً ما وتهدأ أعصابك وتبدأ بالاستمتاع بمباهج الحياة بعيداً عن هموم العمل.

21- مهنياً: الحظ الكبير إلى جانبك في الأيام المقبلة، فحاول أن تستفيد من الوضع قدر الإمكان لتحقيق مكاسب طال انتظارها.

عاطفياً: تحاول إقامة علاقة جديدة، وتسعى لأن تكون فيها الإنسان المخلص وصاحب العواطف الصادقة.

صحياً: لا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك فيدمر معنوياتك ويبقيك في حال من الجمود.

22- مهنياً: كن أكثر جدية وانفتاحاً مع الزملاء، وعليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد.

عاطفياً: يمرّ هذا اليوم بتحديات كبيرة تحمّس وضعك العاطفي إما سلباً أو إيجاباً، إحذر مشكلة زوجية او مواجهة عائلية.

صحياً: ينتابك شعور بالإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يشكل طالعاً مع كواكب أخرى قد يعني نزاعاً يتطلب حسماً قضائياً أو مسألة قانونية تعود إلى الظهور.

عاطفياً: لا تختلق المشاكل مع الشريك بل اعمل على تطويقها قبل أن تتأزم وتودي بكما إلى الأسوأ.

صحياً: تجنّب الأشخاص السلبيين وأصحاب النيّات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلباً.

24- مهنياً: تشعر بالارتياح وتتحمّس لجديد تستقبله في حياتك كعملية إبداعية تقوم بها أو فنية أو طفل يبتسم في منزلك.

عاطفياً: تغاضي الشريك عن تهوّرك هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.

صحياً: تشنج أعصابك بين حين وآخر يصيبك بالكآبة وبالشعور بعدم إيجاد الحل المناسب.

25- مهنياً: أنت متفائل ولا حدود لطاقتك ولن يردعك أحد من الوصول إلى النجاح الذي ترغب في تحقيقه.

عاطفياً: لديك الكثير من المعجبين هذا اليوم، لذا كن مرحاً لتنعم بهذا الوضع، لكن عليك اختيار

شخص لتكمل حياتك معه.

صحياً: حاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تحيط بك هذا اليوم.

26- مهنياً: عليك التأقلم مع كثافة الضغوط، استرح بعيداً عن الأضواء فأنت تفتقد الحصانة وأرجئ الخطط الكبيرة.

عاطفياً: تسامح مع الشريك لأنّه عفوي وطيّب القلب، ولا تتركه يدفع الثمن إذا تصلبت في موقفك.

صحياً: وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدره العمل، وقد يسبب لك تشنجاً في الأعصاب.

27- مهنياً: استفد من الانفراج الكبير لتوضيح أفكارك وتعزيز ثقة الآخرين بك، ولا سيما أنك على وشك تقديم مشاريع عمل كبيرة.

عاطفياً: تعيش مع الحبيب حياة جميلة وتحفّزكما على تبادل الآراء والأحاديث الشائقة.

صحياً: حاول استعادة معنوياتك وعد إلى حياتك اليومية المعتادة لتتغلب على اليأس.

28- مهنياً: تنجح في اختبار صعب كان يقلقك ويتوقف عليه مصيرك المهني، فيسند إليك مركز كبير وتثبت أنك الشخص المناسب والكفوء له.

عاطفياً: تواصل الشريك معك مهم لكما، لكنّ التساهل أحياناً يعقّد الوضع ويوصلكما إلى الطريق المسدود.

صحياً: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تشعرك بالراحة وتنعكس على وضعك الصحي.

29- مهنياً: يستفيد أحد الزملاء من الصعوبات التي تواجهها ليبرز نفسه أمام المسؤولين.

عاطفياً: تعاكس الظروف تقدّمك من شخص يثير إعجابك، لا تقلق الأيام المقبلة لمصلحتك.

صحياً: لا تهمل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

30- مهنياً: أوضاعك المالية قد تتحسن بعض الشيء بسبب قلة الإنفاق غير المجدي، ولا توقع أي وثيقة قبل أن تدقق في تفاصيلها وبنودها.

عاطفياً: إذا رغبت في الزواج فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.

صحياً: تتمتع بالحيوية والنشاط ولا يخيفك المرض وترفض أن ترقد في الفراش.

 

 



إقرأ المزيد