عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 07-06-2022
-

عناوين الصحف:

 

الأخبار: المقاومة والعدوّ: الردع قائم

ارتباك أميركي يعلّق «النصر» السعودي: بايدن يتأخّر على ابن سلمان


الديار: تقدم للدبلوماسية على التصعيد العسكري: اسرائيل تناور «غازيا» ولبنان «يتخبط»!
حزب الله جاهز «للردع» وينتظر قرار الدولة... وواشنطن تنقل رسائل «للتهدئة»
ميقاتي ينتظر شروط باسيل «والعين» على لجنتي العدل والمال... والجيش: لا تراجع


البناء: مناورة أميركيّة تفاوضيّة تربك الموقف الرسميّ… وقاسم: لتحسم الدولة ونحن مستعدّون لاستخدام القوة / موجة نيابيّة للخط 29: برّي للتعديل… ونواب التغيير لعريضة واعتصام… ومراد لاعتماده بقانون / فشل التوافق على اللجان النيابيّة… وحردان يعلن ورقة القومي: وحدة الحزب وقانون انتخاب لاطائفيّ /


النهار: لبنان وإسرائيل يحتكمان الى "الاحتواء" الأميركي


الجمهورية: الدولة تستدعي هوكشتاين... فهل يحضر؟

لبنان مضطر الى الحسم


نداء الوطن: السلطة "تتخبّط"... وعون متّهم بالتفريط بالثروة النفطية
"تطمينات" إيرانية: لا نوايا تصعيدية في جنوب لبنان


اللواء: استعجال رسمي للوسيط الأميركي: تبريرات واهية لتجاهل الخط 29!
بخاري يعود خلال أيام ومبادرة سعودية جديدة.. و«نواب الحراك» يخرقون تفاهمات اللجان

 

أسرار الصحف:

 

البناء: حفايا وكواليس


كواليس

قال مصدر نفطيّ إن الحل الأدنى المقبول لترسيم الحدود لا يجب أن يقتصر على اعتماد الخط 23، بل اعتبار المنطقة بين الخطين 23 و29 منطقة حرام لا يمكن التنقيب فيها إلا بالقبول المتبادل. وهذا يعني معادلة قانا مقابل كاريش وإلا سيضيع حقل قانا على لبنان وينال العدو كامل حقل كاريش.

خفايا

توقع مصدر نيابيّ بعد صدور تحذيرات من قوى 14 آذار لنواب التغيير من تبنّي الخط 29 أن تشهد صفوفهم ارتباكاً يسبق موعد الاعتصام المقرّر في الناقورة ودعا للتدقيق في الحضور والغياب لمعرفة مَن تلقى تحذيراً ومَن استجاب؟


اللواء: أسرار

همس
لمس مرجع بعد لقاء آخر، ان القرار ما يزال ضبابياً بانتظار موقف من رئيس تيّار ما يزال يتريث بإعطاء كلمة!

غمز
تسود حالة من البلبلة سوق الصرافة على خلفية تباين في التطبيقات بين الأحياء والشوارع!

لغز
التزمت قوى سياسية وازنة «الصمت البنّاء» إزاء ما جرى ويجري في البقاع، على الخلفيات المعروفة..


نداء الوطن: خفايا

على عكس ما يحاول فعله نواب التغيير لم تسجل محاولات من مجموعة النواب المستقلين لينتظموا في كتلة واحدة أو تكتل من أجل توحيد المواقف على عكس ما كان يتم الترويج له قبل الإنتخابات مع أن بعضهم كان يبشّر بولادة تكتل يضمهم مع نواب التغيير الأمر الذي لم يحصل.

ترى مصادر متابعة أن اختفاء أبو سلة وعدم تمكن الجيش من القبض عليه ربما يعود إلى حصوله على ملاذ آمن من جهة أو شخصية في المنطقة يهمها عدم القبض عليه، وتضيف أن المذكور يعتبر في حكم المنتهي ولا أمل له في الظهور مرة ثانية وسيتحول عبئاً على من يحميه.