عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الأربعاء 25-05-2022
-

عناوين الصحف:

 

الأخبار: الزمن الجميل... الحقيقيّ!

عروض الكهرباء: خدعة ميقاتي


الديار: الإنهيار يُوصل الدولار الى ٣٤ ألف ليرة... ولا حدود لما ينتظرنا من مآسى
سجال ميقاتي ــ فياض يحتدم...طرح الثقة بالحكومة الحاليّة غير دستوري
إنتخابات رئيس المجلس ونائبه : إنقسام «السياديين»... وحزب الله يتشدّد !


النهار: من يشعل حريق الانهيار بعد الانتخابات؟


البناء: لبنان يحتفظ بالأمل بمقاومته القويّة القادرة في عيد التحرير… وكلمة لنصرالله اليوم / الدولار يلامس الـ34 ألفاً… ولا خريطة طريق لمنع الانهيار من بوابة الانتخابات / البخاريّ يستدعي «نواب التغيير» لتأكيد الأبوّة… وضغوط على اللقاء الديمقراطيّ /


الجمهورية: الدولار يهدد بالإنهيار


اللواء: فوضى انهيار لبنان أمام دافوس.. والسعودية للإسراع بالإصلاحات
التيار «يتمرّد» و«التغيير» لمواجهة برّي بالبيضاء.. و«القوات» تسعى لانتزاع نائب الرئيس


نداء الوطن: خطة الحكومة "استنسابية والأولوية لأموال المودعين"
بري "لا عايز ولا مستغني" وباسيل يفتح باب "المقايضة"



أسرار الصحف:

 

البناء: حفايا وكواليس

كواليس

قال دبلوماسي خليجي إن اهتمام قطر إقليمياً يتركّز على تهدئة الأوضاع ومحاولة إرجاء أي انفجار كبير الى ما بعد نهاية الصيف أملاً بتمرير مونديال الدوحة الذي كلّف كثيراً وبات أولويتها وتراهن أن يعزز مكانتها الدولية والإقليمية، خصوصاً إذا استطاعت ترتيب لقاءات قمم سياسيّة على هامشه.

خفايا

قال سياسي مخضرم إن التحوّل الأبرز الذي حمله العدد الأكبر من نواب جمعيات المجتمع المدني هو تمثيل الجهات المموّلة للنازحين السوريين برفض عودة النازحين وربطها بالحلّ السياسي في سورية وضمن مشروع “الدمج” الذي يتبنّاه المموّلون يصير هؤلاء تعبيراً عن التغيير الديمغرافي لدمج النازحين.



اللواء: أسرار

همس
أبلغ مسؤول كبير، قبل اعتبار الحكومة مستقيلة أن فترة تصريف الأعمال ستكون طويلة!

غمز
استبعد مصدر مطلع على التحضيرات الجارية دولياً حول لبنان، حدوث بداية انفراج قبل التفاهم على انتخاب رئيس الجمهورية، وبرنامج حكومته.

لغز
نام مرشحون في دائرة الشوف - عاليه على حرير النجاح، والضمانات من قوى حزبية، سرعان ما تبيّن أنها انعكست خلافاً لما هو متوقع منها.



نداء الوطن: خفايا

يقال إن مرشحاً مصاباً بصدمة السقوط كان زار مرشحاً آخر متمولاً على اللائحة نفسها طلباً لدعم مالي سريع لكن من دون نتيجة، الأمر الذي جعل الأول ينتقد الثاني بشدة وبتهكم بعد فوزه ويقول إنه نجح بفضله.

على رغم أن «خبيرين» انتخابيين أصيبا بخيبات كثيرة في ما كانا يتوقعانه من نتائج يروجان لها، لا يزالان يطلان على الناس في محاولات لتبرير وتفسير ما كانا يبشران به، الأمر الذي يفاقم فقدانهما مصداقيتهما وحياديتهما.