عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 04-09-2021
-

عناوين الصحف:

 

الأخبار

ـ تركيا في كابول: يدٌ أطلسيّة في أفغانستان
ـ حقيبة الاقتصاد تُهدّد تأليف الحكومة: النيّة غير موجودة
ـ دراسة الأمم المتحدة عن «الواقع الأليم»: 74% من سكان لبنان يُعانون من الفقر!
ـ وثيقة التحقيق الجمركي الفرنسي مع رياض سلامة: نسيتُ أنّ في حقيبتي مالاً!

البناء
ـ وفد وزاري في دمشق بعد طول غياب… وسورية تفتح الباب لتعاون يحقق المصالح المشتركة
ـ استنفار قواتي لافت لحماية احتكار الصقر في زحلة… بوجه فرع المعلومات
ـ العونيون يلوّحون بخيارات أخرى ما لم ينكسر الجليد… والاثنين يذوب الثلج


الجمهورية
ـ أيلول.. أزمات وطوابير ولا حلول
ـ ماذا يعوق البطاقة التمويلية؟
ـ يوجد حل لمشكلة التعليم في لبنان
ـ الإسكوا: الفقر يطال أكثر من ثلاثة أرباع السكان في لبنان
ـ ترقّب الإعلان عن الحكومة الأفغانية اليوم

اللواء
ـ أسبوع الحسم: حكومة الثلاثاء أو انهيارات متلاحقة!
ـ الجوع يعصف بـ82 ٪ من اللبنانيين.. والوفد الوزاري في دمشق اليوم لتعويم اتفاقية الغاز
ـ الاحتلال يقمع بالرصاص الاحتجاجات ضد الاستيطان في الضفة
ـ غارات إسرائيلية على دمشق وشظايا سورية في تل أبيب

 

أسرار الصحف: 

 

الجمهورية

بدأت موجة الترشيحات تؤثر على مسلسل إجتماعات عدد من الأحزاب والتيارات بغية إختيار مرشحيها، وهو ما يُهدّد بموجة إستقالات.

يبدي موظفو قطاع نقدي مهمّ إمتعاضهم من قرار مجحف اتُخذ بحقهم باحتساب العلاوات، حيث نال المدراء حصّة كبيرة فيما الموظفون كانت علاواتهم متواضعة.

يتغيّب موظفون كبار في الدوائر العقارية عن مكاتبهم، الى حدّ انّ إحدى معاملات تسجيل عقار في المتن ما زالت متوقفة منذ اكثر من سنة.



اللواء

حسب معنيين، أوضحت جهات لبنانية لمسؤولين في دولة كبرى حدود العلاقة مع عاصمة قريبة!

تدور شبهات حول بعض الشخصيات من المرشحين لدخول الحكومة، الأمر الذي أثر سلباً على مجمل التشكيلة..

غاب مسؤول عن مقرّ رسمي، الأمر الذي أثار فضول العاملين والزوار.


البناء

تساءل سياسي متقاعد إذا كان كلّ من الرئيسين المعنيّين بالمسار الحكومي قد قالا بحقّ بعضهما البعض كلاماً لا يُقال، ثم أكد كلّ منهما أنه لا يقصد الآخر، فهل صدّقا بعضهما… وانْ صدّقا فهل صدّق اللبنانيون، وانْ لم يصدّقوا فكيف يأملون بتشكيل الحكومة؟

قالت مصادر فنزويلية إنّ مصافي النفط تلبّي حاجات السوق بعد تأهيلها بقطع غيار إيرانية إثر حرمانها من قطع الغيار بسبب العقوبات الأميركية، وانّ إيران غطت حاجة السوق الفنزويلي خلال فترة إصلاح المصافي ما دفع بالأميركيين لاحقاً إلى منح الاستثناءات لشركاتهم…!

 

**