عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 20-06-2020
-

عناوين الصحف:

 

الأخبار

حصاد الخيبة
ثلاث سنوات على ولاية العهد: ابن سلمان يراكم الخيبات
دياب: لا أعرف ماذا يفعل سلامة
صندوق النقد يصفع حزب المصارف: أرقام الحكومة دقيقة


البناء

خليّة الأزمة توقف العمل بصرف الـ 200$… وزاسيبكين ‏يخفّف من «وهج قانون قيصر»
‎“‎القوميّ” يندّد بدعوات اللامركزيّة… ‏ومحاولات حرمان اللبنانيّين من الرئة ‏السوريّة
برّي يسعى لإدارة الخلاف السياسيّ… ‏والوحدة تحت عناوين رفض الفتنة ‏والفوضى

اللواء

إحتواء الخلاف المالي.. وعون لا يبحث عن تعويم!
إعادة النظر بالخطة الإقتصادية.. واستغراب دولي للمنحی الإنحداري باتجاه الصين وإيران

الجمهورية

تحذير مالي دولي: لبنان يفقد فرصه
السلطة: لا دولارات ..ولا مسكنات
المؤسسات المالية الدولية تصفع السلطة.. وتحريك من تحت الطاولة لملف الترسيم 

 

أسرار الصحف:

 

اللواء

همس

يهتم سفراء دول كبرى بمعرفة مدى استعداد دعم الحكومة لإقتراحات حزبية «شرقية»، تُخرج لبنان من جلده الليبرالي الغربي..

غمز

طلب مرجع الإستماع إلى وزير في قضية تعليمية طارئة، وفي التباحث بما رفعته إليه مؤسسات التعليم الخاص!

لغز

أخطر ما يجري على أرصفة الصيارفة من فئة «أ»، أن دولاراتهم، بصرف النظر عن كمياتها، لا تذهب إلى المواطن المحتاج، إلى الشركات وأصحابها والتجار؟!

البناء

 

خفايا

قال مصدر دبلوماسي غربي لمسؤول بارز إن الرقم الذي تمّت مفاتحة بعض العواصم به لدفعة المساعدة الأولى للبنان من صندوق النقد الدولي بعد التفاهم على خطة النهوض والإصلاح هو مليار وثلاثة أرباع مليار دولار يمكن تسديدها نهاية العام ضمن برنامج مساعدة لهيكلة القطاع العام للدولة يتضمن تخفيض حجمه.

كواليس

قال مرجع أوروبي لسفراء عرب في عاصمة اوروبية إنه يتوقع تصعيداً في الملف النووي الإيراني بخطوات ستعتمدها طهران الشهر المقبل رداً على تقرير مجلس حكام وكالة الطاقة الدولية وطلب إرسال مفتشين إلى مواقع إيرانية، وربما يكون من بينها الكشف عن درجة تخصيب تتخطى الـ 20% بكميّات مفاجئة تعادل ما يلزم لتصنيع قنبلة نووية.

الجمهورية

أبلغ مرجع أمني مسؤولاً كبيراً بأن الحماية الأمنية للقرارات الحكومية مؤقتة وموضعية وليست مضمونة في كل القطاعات.

تذمر أحد الوزراء من التراجع الكبير للقيمة الشرائية لراتبه بسبب إرتفاع سعر الدولار.

نقل أحد النواب عن مسؤول دولي قوله: مشكلتكم في لبنان أنكم لا تعرفون ما ينتظركم.