عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 23-05-2020
-
 عناوين الصحف:
 

الأخبار
20 عاماً على التحرير: العام المقبل في القدس!
25 أيار: أرض الحريّة المقدّسة
دياب ــ سلامة: تطبيع أم مصالحة أم مساكنة؟
‫إصابات كورونا تواصل «التحليق»: الكمّامات إلزاميّة بدءاً من الإثنين

البناء
نصرالله: لا زالت واشنطن وتل أبيب أضعف ولا زلنا الأقوى رغم التطبيع والعقوبات
بري: لا للفدراليّة والمحاصصة ونعم للعلاقة مع سورية وقانون لا طائفي للانتخابات

الجمهورية
زحف كورني يهدد بحال طوارئ
العقيدة بين العقدة والاعتقاد
هبطت الفوائد في العالم ماذا عن فوائد دين لبنان؟
الحكومة: »الحشيشة« نفط لبنان!
من أين سيأتي »المركزي« بالدولارات لدعم الليرة؟

اللواء
مؤشرات الإنفجار تسابق خطط الاستقرار.. وبري: اللهم إني بلغت!
السراي ترحّب بمساهمة المصارف.. والحراك الأرثوذوكسي متمسك بحصته في التعيينات
غدا أول أيام العيد
واشنطن »تزرع الشقاق« في »الأجواء المفتوحة«

 

الديار
نصرالله: من يراهن على تغيير موقفنا من القدس والمقدسات بفلسطين هو مشتبه
بتضامننا نكون اقوياء ونردع عدونا ونحفر آبار نفط وغاز ... ونكون بلداً لا يجوع

 

أسرار الصحف:

 

البناء
خفايا
أبدت مصادر مالية خشيتها من تأثير أي تعثر ولو مؤقت في خطة الكهرباء ناتج عن محاصصة التعيينات أو محطات الإنتاج إلى تغيير في المناخ الدولي الإيجابي في مفاوضات صندوق النقد الدولي ومسار مؤتمر سيدر. وقالت المصادر إنه إذا حدث ذلك فستكون نهاية التعامل الخارجي مع الحكومة كتعبير عن مرحلة جديدة.


كواليس
قالت مصادر أممية إن الوضع في ليبيا سيغير الجغرافيا السياسية والعسكرية في شمال أفريقيا حيث اندفاعة تركية تستند إلى تنظيم الأخوان المسلمين تهزّ ثبات الخرائط منذ إخراج الأخوان من الحكم في مصر وتونس. ودعت المصادر إلى مراقبة الأوضاع الجزائريّة والمصريّة والتونسيّة بعناية.

 

الجمهورية
نبّه موفد أممي الى أن المفاوضات التي تسبق التمديد للقوات الدولية هذه المرة تختلف في شكلها ومضمونها عن المرات السابقة لأسباب لبنانية داخلية.

توقع أحد الوزراء أن يزداد نفور الطبقة السياسية من الحكومة الحالية مع انقضاء مئة يوم على نيلها الثقة.

 


لاحظت أوساط سياسية أن جهة نافذة مصممة على استهداف تيار بارز من خلال كوادره خصوصا بعد انتهاء التسوية التي كانت قائمة.

اللواء
همس
وصفت مواقف قيادات معنية من مسألة إعادة تطبيع العلاقات مع سوريا بأنها تدخل في باب «تبرئة الذمة»، لا أكثر ولا أقل.

غمز
تزايدت الرهانات، في الساعات الماضية على إمكان هبوط محدود لسعر صرف الدولار بالليرة اللبنانية، ولكن من دون الاستناد إلى أسس قوية؟!

لغز
استغربت مصادر دبلوماسية صديقة، كيف لم يتمكن لبنان بعد من الحصول، على الأقل، على دعم صندوق النقد له، في قضية مكافحة كورونا، على غرار ما حصل مع دول في المنطقة، كمصر والأردن.

 

**