عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 31-08-2019
-

عناوين الصحف:

 

الاخبار
مصرف لبنان يعِد بتأمين الودائع «الشرعية» في «جمّال ترست بنك»: خضوع جديد للمارشال الأميركي!

الجمهورية
مخاوف من "قرارات موجعة للناس"
العقوبات األميركية تُربك المصارف .. و"القرارات الموجعة" تُمهّد لضرائب جديدة

البناء
واشنطن تقفز فوق مصرف لبنان... بإسناد ماليّ لجيش الاحتلال... وإرباك النظام المصرفيّ
حضور لبنانيّ جامع في يوم الإمام الصدر في النبطية... وترقب لكلمة برّي في كلّ الملفات

اللواء
بوادر معارضة إقتصادية ونقابية تسبق إجراءات الإثنين الإقتصادي
بنك جمّال يرفض وصفه بالإرهاب.. وتطمينات أميركية للقطاع بعدم وجود مصاريف جديدة على «أوفاك» 

 

أسرار الصحف:

 

البناء

دعت مصادر مصرفية تعقيباً على قرار العقوبات الأميركية بحق «جمال ترست بنك» إلى تحقيق مزدوج… واحد في ما يُنسب للبنك من مخالفات لأنظمة عمل التعامل الصادرة عن مصرف لبنان، وثان هو الأهمّ هدفه التدقيق في مندرجات القرار الأميركي وتتبّع مصادرها، خصوصاً أنّ هناك كلاماً عن أنّ جزءاً هامّاً منها مجرد افتراءات ساهمت بتكوين ملفها لدى الأميركيين جهات لبنانية استعملت بعض موظفي البنك المطرودين وبعض المصارف التي رفضت حسابات قبلها البنك وهدّدته بجعله يدفع الثمن.

قالت مصادر خليجية على صلة وثيقة بملف الحرب في اليمن إنّ أنصار الله نجحوا بتفجير التحالف السعودي الإماراتي بإيحاءات غامضة حول القبول بتسوية تقوم على التشارك مع الحراك الجنوبي إذا تمّت إطاحة منصور هادي، وهو ما سعت الإمارات إليه واعتبرته السعودية موجهاً ضدّها فتحوّلت الحرب في اليمن إلى حرب بين الحليفين الخليجيين يدمّران جماعاتهما اليمنية بأيديهما وأنصار الله يعززون مكانتهم وقوّتهم.

الجمهورية

تمنى مسؤول كبير على جهة سياسية التقليل من "الغزل السياسي"، تجاه أحد المسؤولين
تجنباً لإحراجه في الداخل والخارج.

نقل عن أحد المسؤولين قوله: ورَدتني معلومات - لم أتأكد منها بعد - عن محاولات إدخال موظفين جدد إلى بعض المؤسسات، خالفاً لقرار عدم التوظيف.

اعتبر مستشار مرجع حكومي أن أحد التيارات هو الذي انقلب على تفاهم تمّ مع حزب مسيحي حول التعيينات في هيئة حساسة خالفاً للإتهام الموجه إلى هذا المرجع.

اللواء

شكلت مواقف الوحدة الداخلية، أوّل محاولة تنسيق بين مكونات الحكومة، للتفاهم على سلسلة من الإجراءات لمعالجة الوضع الاقتصادي!

فوجئت أوساط مطلعة على ملف المفاوضات مع الخزانة الأميركية، بوضع «بنك جمّال» على لائحة العقوبات، على الرغم من ابتعاده عن محورية «الثنائية»!