عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 02-08-2019
-

عناوين الصحف :

 

الجمهورية: أزمة نقاش دستوري و"طائفي".. وقبرشمــون الى المربع الأول

البناء: النجاحات الباهرة للجيش السوري في إدلب تفرض قبولاً تركيا بالانسحاب لعمق 30 كلم عون في عيد الجيش: الأمن خط أحمر... والطائف مظلة الميثاق الوطني جنبلاط يرفض التصويت... وجعجع لرفض المجلس العدلي لأنّ كلّ شيء 8 و14

الشرق: عون: حريص على "الطائف" والأمن خط أحمر

الديار: احتفال عيد الجيش رقم 74 برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون: بروز وحدات عسكرية نوعية ومتفوقة اثناء العرض لكن العيب تخفيض دعم الجيش مالياً الرئيس عون : الامن خط أحمر والتضحية مطلوبة من الجميع لإنجاح عملية الانقاذ

اللواء: 1 آب: دردشة رئاسية تكشف عن أزمة ثقة .. ولا معالجات عون يُؤكِّد دور الطائف في حماية الميثاق.. وجعجع يتّهم العهد بمحاولة عزل جنبلاط

الأخبار: جنبلاط يرفض كل المبادرات

الشرق الأوسط: عون: اتفاق الطائف مظلة لحماية ميثاقنا الوطني قلّد 269 ضابطاً سيوفهم في الذكرى الـ74 لتأسيس الجيش

الحياة: أوساط بري: التصويت حول "قبرشمون" في مجلس الوزراء سقط الى غير رجعة

نداء الوطن: عون يستظلّ بالطائف... وجعجع يخشى على العهد من "رجُله الأول"

 

أسرار الصحف :

 

الجمهورية 

لوحظ خلال الفترة الأخير تشكيل "لوبي نسائي" في إحدى المؤسسات الرسمية حيث يكوننّ دائماً في الندوات والدعوات ومختلف النشاطات. 

أكد أحد الوزراء أن الحكومة باقية ولن تسقط على رغم الإختبارات الصعبة التي تواجهها لأن الجميع يعلم أنه سيكون من الصعب تشكيل أخرى. 

ينظر قطب سياسي بارز بقلق كبير إلى تطورات تحصل على مساحة المنطقة جاءت معاكسة لتوقعاته ما جعله يتصرّف سياسياً على طريقة "الانسحاب تحت النار".

 

اللواء 

تمارس شخصيات مسؤولة التقية السياسية، في معرض مقاربة الخلافات القائمة في ما خصَّ أحداث قبرشمون. 

لا يُخفي مفاوض قدير اقتناعه، بأن أزمة ثقة، تكتنف مواقف الأطراف، على وجه العموم. 

جرى تعميم خبر عن لقاء في سفارات دولة غربية، شاركت فيه قيادات معنية بالأزمة من دون النفي أو التأكيد من أية جهة!

 

البناء 

قالت مصادر تركية معارضة أنّ الرئيس التركي لن يقدم على مغامرة في شرق الفرات بحجم يستدرج مواجهة مع الدولة السورية، لأنّ ذلك سيعني عملياً سقوط منطقة خفض التصعيد في إدلب نهائياً وتوقف مسار أستانا وتحوّل القوات التركية في إدلب إلى أهداف للجيش السوري.

 

**