عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 12-07-2019
-

عناوين الصحف:

 

اللواء

حلحلة في "فك الإشتباك" الدرزي تمهِّد لمصالحة في بعبدا؟ أزمة بدائل مالية للإلغاءات الضريبية.. ومجلس الوزراء بعد إقرار الموازنة

البناء

إيران تتوعّد بريطانيا بالردّ... وتركيا تزجّ بثقلها لتغيير معادلة إدلب... والإمارات قلقة على أمنها توافق على المجلس العدلي كمعبر لعودة الحكومة ينتظر الإخراج المناسب لجنبلاط الإجماع على رفض العقوبات على نواب حزب الله... يلاقي إطلالة نصرالله الليلة

الشرق الأوسط

غازي العريضي يستبعد مصالحة درزية ـ درزية في القصر الجمهوري التقى فرنجية في إطار جولات "الاشتراكي" على الأحزاب

الحياة

"الموازنة لن تؤدي المطلوب وكان يفترض أن تترافق باصلاحات" جعجع: ما دام هناك سلاح غير شرعي لن تستقم أمور لبنان واللبنانيين

الجمهورية

برِّي: العقوبات مشبوهة وتوقيتها مشبوه.. وقضية قبرشمون تراوح

 

أسرار  الصحف:

 

الجمهورية

لوحظ منذ فترة غير بعيدة أن تنفيذ قرارات مجلس الوزراء يتم بطريقة غير إعتيادية ومختلفة عن السابق.

أبدى أحد النواب خشيته من إحتمال إنفجار الجلسة النيابية العامة من الداخل إذا انعقدت في حضور الحكومة قبل معالجة تداعيات أحداث الجبل.

قلّل دبلوماسي سابق من وطأة قرار خارجي على لبنان مدرجاً إياه في إطار الإستمرار في سياسة الضغوط توصُّلاً لصفقات.


اللواء

تجاوز مغتربون لبنانيون ورعايا عرب الضجيج الإعلامي، الذي يعصف بالبلد، وجاءوا لتمضية ما بقي من تموز وآب في لبنان. 

يقيس حزب بارز "بميزان من ذهب" خطواته، لا سيما لجهة حلفائه الأقربين والأبعدين، في مواجهة أزمة الجبل. 

وفقاً لبعض المعلومات فإن العقوبات المالية الأميركية على نواب في حزب الله، قديمة في ملفات الخزانة الأميركية، والجديد في التوقيت من الناحية الإعلامية. 

البناء

تعيش قيادة دولة الإمارات حالة من الاضطراب في العلاقات بين مكوّناتها خصوصاً قيادتي دبي وأبو ظبي، ويطرح في الأوساط الإماراتية النخبوية المحسوبة على مناخ الحكم سيناريوات عديدة لأسباب ذلك بعضها يتصل بمشاكل عائلية أخذت بعداً سياسياً وبعضها الأهمّ مرتبط بالمشاركة في حرب اليمن مع وصول التهديدات الجدية بإدراج مطارات الإمارات في دبي وأبو ظبي على لوائح الاستهداف من قبل أنصار الله بعدما تلقت السعودية ضربات موجعة تبيّن انّ الحمايات الأميركية غير قادرة على منعها، وتضع المعلومات قرار الانسحاب من اليمن كبداية لأزمات أكبر وليس كخاتمة لها