عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الخميس 27-06-2019
-

عناوين الصحف:

 

الجمهورية: إنتخاب نصف المجلس الدستوري.. والحريري: كلُّنا ضدّ "الصفقة"

الحياة: الحريري يرفض التشكيك بموقف الحكومة من "صفقة القرن: الـ90 بليون دولار قروض لا من أجل التوطين برلمان لبنان ينتخب حصته في المجلس الدستوري ونواب "الكتائب" ويعقوبيان ينسحبون رفضاً "للمحاصصة"

الشرق الأوسط: البرلمان اللبناني ينتخب نصف أعضاء المجلس الدستوري وسط انتقادات المعارضة

البناء: اليابان وفرنسا لثنائي الوساطة بين واشنطن وطهران وبكين... وبوتين يلتقي ترامب اليوم الاتحاد الأوروبي سيعرض غداً في فيينا البدء بالآلية المالية مع إيران انتخاب نصف "الدستوري"... والحريري ضدّ صفقة القرن... والطرقات اليوم مقطوعة

الشرق: "النيابي" أقر مكافحة الفساد ومدد "الاثني عشرية"

الديار: كوشنير يقدم الازدهار الاقتصادي للفلسطينيين مقابل البقاء تحت الاحتلال وإلغاء الدولتين رفض شعبي فلسطيني وعربي وصفقة القرن ذهبت على طريق الانهيار العرض الأميركي: غزة جديدة ومليون وظيفة للفلسطينيين والمخيمات جنة سكنية

اللواء: جرعة نيابية للتسوية.. وخطاب للحريري اليوم يسبق المصالحة مع جنبلاط الحَرَاك العسكري بمواجهة السلطة على الأرض.. وخلاف بين المالية والمصارف حول فوائد سندات الخزينة

الأخبار: انتخاب أعضاء الدستوري "بالقوة" مجلس النواب يشرّع مخالفات البناء والصرف غير الدستوري

 

أسرار الصحف:

 

الجمهورية 

إستوقف قطب سياسي أنه في كل مرة يحصل إشتباك بين مرجع سياسي وأحد الأحزاب يكون هذا المرجع خارج البلاد وسأل هل المقصود أن الإحتواء للإشتباك لا يتم إلاّ بعودته من الخارج؟

لاحظت أوساط إقتصادية أن مرجعاً إقتصادياً يُطمئن عن الوضع وسلامة الليرة وإمكان النهوض وسألت لماذا تعلو أصوات لتزرع الخوف في نفوس المواطنين؟

تبيّن أن قطعة الأرض التي تمّ شراؤها لبناء سجن عليها العام الماضي خارج بيروت ليس لها أي طريق ويجري الآن العمل مع مجلس الإنماء والإعمار لإيصال الطريق إليها.

 

اللواء

تتابع قيادات لبنانية بقلق اجتماع تنسيق أمني ثلاثي عقد في عاصمة معادية، نظراً لطبيعة التحوّلات التي يمكن أن يسفر عنها!

سارع طرفان للملمة خلاف احتدم، على خلفية الخشية من انتقال الإشكالات من فوق إلى تحت في منطقة حسّاسة.

يعتبر قيادي في حزب مسيحي مشارك في الحكومة، أن الخروج منها خيار خاطى، فهو سيزيد من محاصرة حزبه، وليس العكس!

 

البناء

قال دبلوماسي سابق عمل في الأمم المتحدة عقوداً إنها المرة الأولى التي يجد فيها واشنطن خاوية اليدين من ايّ خيارات غير الوقوف في مجلس الأمن الدولي ومناشدة روسيا مساندتها في خلافها مع إيران، بينما موقف موسكو متماسك في الربط بين تفهّم الموقف الإيراني ومعايير القانون الدولي، وحلفاء واشنطن عاجزون عن مساندتها لأنها لا تعاقب إيران فقط بل تعاقب كلّ من يلتزم بالاتفاق النووي الذي صدر بقرار عن مجلس الأمن الدولي. وقال الدبلوماسي مهما علا الصراخ الأميركي فلا شك انّ واشنطن تستشعر عجزها المهين للمرة الأولى والعالم منشغل بكيفية تفادي عقوباتها وما يعنيه من عزلتها، والعزلة كلمة كبيرة قد لا يسهل تصديقها عن حال أميركا لكنها حقيقية…

 

**