عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 14-06-2019
-

عناوين الصحف:

 

الديار: حوادث خطرة جدا كادت تولع الحرب لولا عدم القدرة على تحديد المسؤولية اغراق سفينتي نفط قبالة سلطنة عمان وإصابة سفينة سعودية محمّلة بتروكيمائيات الى سنغافورة ضباط الجيش الاميركي أطلعوا ترامب على المعطيات فدعا الى جلسة مغلقة لمجلس الامن

اللواء: ليلة القبض على الجامعة: إضراب الأساتذة على قارعة الموازنة! تحضير جلسة لمجلس الوزراء الثلاثاء.. وجنبلاط لا علم له بترتيبات لقاء مع الحريري

الأخبار: العدوّ يتراجع عن تلازم البر والبحر: زيارة فاشلة لساترفيلد

الشرق الوسط: الحريري يرفض التدخل السياسي في عمل القضاء

الحياة: (كيكر) نواب "اللقاء الديموقراطي" قدموا 4 مقترحات لخفض العجز وزيادة الواردات جنبلاط لإنجاز الموازنة بسرعة تحسبا للأسوأ: الضريبة ظلم من الخواجات الجدد وسماسرة الدوائر العليا

البناء: الخامنئي يرفض تسلّم رسالة ترامب... وتفجير ناقلتي نفط في الخليج... وواشنطن تتهم إيران لافرنتيف إلى بيروت لتفعيل مبادرة عودة النازحين... وتبريد سياسي داخلي لجنة المال أمام تحدّي بدائل واردات الرسوم التي تخفضها والإنفاق الذي تزيده

الجمهورية: وساطة ساترفيلد مستمرة.. ولقاء بعبدا أشاع إيجابيات لتطويق الذيول

الشرق: حرب الناقلات تشتعل في الخليج

 

أسرار الصحف:

 

الجمهورية 

لاحظت أوساط إقتصادية أن نجاح دول الجوار في البدء بتسويق الغاز والنفط يقلّص من حظوظ لبنان في إمكان تسويق غازه لاحقاً. 

أثناء مناقشة موضوع الرسوم التي تدفع على الفنانات "درجة تانية" قال أحد النواب: "خليهن يجو لعنّا ونحنا مندرس وضعُن قبل". 

سألت أوساط سياسية عمّا إذا كان المطلوب من أحد الوزراء في مؤتمر دولي أن لا يتكلم عن قضية حساسة تضرّ بلبنان ويطالب بزيادة عبء إضافي على اللبنانيين؟ 

اللواء 

جرى التداول بين مرجعين في إجراءات تعيد الثقة، في إطار عدم تكرار ما حدث على صعيدي الأمن والقضاء. 

توقف معنيون أمام تصريح رئيس لجنة برلمانية، إذ اعتبر كلامه بمثابة ردّ على كلام رسمي قبل 24 ساعة! 

لاحظ دبلوماسي غربي انه بالتزامن مع وجود ديفيد ساترفيلد في بيروت، تلقى المسؤولون نصائح بالإسراع في التنقيب عن النفط، ضمن الحدود الدولية المعترف بها. 

البناء 

قالت مصادر أوروبية إنّ طبيعة الإجراءات الأميركية لضمان الملاحة النفطية في منطقة الخليج سيقرّر كيفية التعامل الأوروبي مع أزمة الملف النووي بين طهران وواشنطن فلا التصعيد الأميركي الذي يحفظ هيبة أميركا ولا يؤمّن سلامة الملاحة، بل يستدرج رداً يزيد تعقيداتها يمكن له أن يرضي السوق النفطية ولا البحث بإجراءات عقابية ضدّ إيران يحقق المرتجى فالقضية هي أنّ سوق النفط تدخل تعقيدات في مناخ توتر يرتبط بتلبية طلبات إيران بحق المتاجرة بنفطها أو بضمان حرية الملاحة في ظلّ العقوبات على إيران وهذا ما ستنظر إليه أوروبا بتمعّن.


 

 **