عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الأربعاء 27-03-2019
-

عناوين الصحف:

 

الاخبار: الحكومة تستمر في تجاهل الموازنة بري: خفض العجز... أو مشكلة كبيرة


الشرق: ‎موسكو لمؤتمر دولي في بيروت لعودة النازحين


الديار: السيد نصرالله للقادة العرب : صمتكم على القدس شجّع ترامب على المزيد من التجاوزات ‎ ‎


اللواء: قمّة موسكو: ربط عودة النازحين بإعمار سوريا‎!‎ عون عاد ليلاً والحريري يمضي فترة راحة .. وجعجع لخطة كهرباء بديلة لخطة البستاني


الحياة: توافقا على تفعيل التنسيق الثلاثي بين بيروت ودمشق وموسكو لتسهيل عودة النازحين السوريين بوتين: لبنان شريك تاريخي وتقليدي وروسيا تقف الى جانبه عون: العلاقات السياسية والاقتصادية ستشهد تطورا ‏مهماً ‎ ‎


البناء: غضب واستغراب في العالم والمنطقة بعد القرار الأميركي بتهويد الجولان... وغزة تفرض معادلتها بوتين عون لأولوية عودة النازحين السوريين... وتعاون متعدّد المجالات نصرالله يُسقط بومبيو بالنقاط التفصيلية... والناشف للاستثمار على خيار المقاومة


الشرق الأوسط: عون يطلب مساعدة موسكو في إعادة النازحين السوريين بوتين: لبنان شريك قديم وتقليدي في الشرق الأوسط


الجمهورية: قرار ترامب يوتِّر المنطقة… وعون وبوتين لتسريع عودة النازحين


أسرار الصحف:

 

الجمهورية:

- سألت أوساط سياسية عن بعض المطالب الذي كان أحد التيارات يُطالب بها فريقاً ساسياً خلال عشرين سنة مضت وهل انتفت اليوم بعد زيارة كانت مناسبة للإعتذار؟

- قال قريبون من مرجع رسمي إنه أرجأ إستحقاقاً طبياً أكثر من مرّة قبل أن يُقدِم عليه في عطلة نهاية الأسبوع بعد زيارة وزير الخارجية الأميركية.

- باح ضيف أجنبي رفيع المستوى في نهاية زيارته الأخيرة الى بيروت لأصدقائه بالعديد من الإنطباعات السلبية والتي أثبتت خروج بعض المسؤولين اللبنانيين عما تقول به أبسط الأصول الدبلوماسية.


اللواء:

- ربطت مصادر لبنانية بين محادثات عقدها مسؤول كبير في دولة كبرى وبيان صادر عن دولة مجاورة بشأن مسألة حيوية تهم لبنان.

- استبعد مصدر رقابي أن يعاد النظر بعمليات التوظيف العشوائي، على الرغم من التدقيق النيابي وغيره.

- يملك زعيم يميني معطيات تؤشر جدياً، إلى دخول البلاد مرحلة صعبة جداً.

البناء:

لاحظت مصادر دبلوماسية غربية فرقاً كبيراً في نوع وحجم ردود الأفعال على الإعلانين الأميركيين المتشابهين من ضمّ القدس وضمّ الجولان إلى السيادة الإسرائيلية.

وقالت المصادر إنّ موقف رفع العتب تجاه ضمّ القدس كان هو المهيمن بينما الرفض كان واضحاً وقوياً لضمّ الجولان.

وأعادت السبب إلى الخشية السياسية من قبل خصوم إيران من أن يؤدّي الإعتراف الأميركي بضمّ الجولان بإنهاء فرص التسويات السياسية للصراع مع إسرائيل لحساب المواجهة العسكرية والمقاومة ما سيعني اكتساب الدور الإيراني شرعية ومشروعية مقابل تراجع مكانة دعاة التفاوض والحلّ السياسي مع إسرائيل.  

 

**