أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 5/12/2018
بتوقيت بيروت -

- Advertisement -


أمد/ متابعة: أبرز وأهم ما جاء في الصحف الدولية وأهمها البريطانية اليوم الأربعاء الموافق 5/12/2018م، والتي جاءت على النحو التالي:
إندبندنت نشرت مقالا لأندرو بانكومب يعرض فيه أحدث التطورات في قضية مقتل جمال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.
يقول بانكومب إن السيناتور البارز في الكونغرس الأمريكي عن حزب الجمهوريين لينسي غراهام قال إن “ولي العهد السعودي ضالع في جريمة قتل خاشقجي”.
ويوضح بانكومب أن التصريحات جاءت بعد مقابلة غراهام مع مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية جينا هاسبل في اجتماع خاص وإطلاعه على تقارير الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه) بخصوص هذا الأمر.
ويشير بانكومب إلى أن تصريحات غراهام بعد إطلاعه على معلومات السي أي إيه تختلف كليا عن استنتاجات الرئيس دونالد ترامب وما علق عليه غراهام قائلا إنه ينبغي أن يكون الإنسان “متعاميا بشكل متعمد كي لا يصل إلى استنتاج أن العملية كانت مدبرة من قبل أشخاص تحت قيادة ولي العهد بشكل مباشر”
ويضيف بانكومب أن غراهام لم يخف غضبه الشديد من تصريحات المسؤولين في الإدارة الامريكية حول أهمية العلاقات مع الرياض مشيرا إلى ان الادلة واضحة وقال للتعبير عن ذلك بشكل مجازي “ليس لدينا مسدس الجريمة ولكن لدينا منشار الجريمة”.
ويضيف بانكومب أن السيناتور بوب كوركر عضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس طالب بصراحة برد فعل قوي وبإنهاء الدعم الامريكي للرياض في حربها على اليمن وقال كوركر في تصريحات بعد الاجتماع مع مديرة السي أي إيه إن وجهة نظره “لم تتغير ولازالت ثابتة باقتناع تام بأن محمد بن سلمان أمر بقتل خاشقجي وراقب العملية عبر دائرة متلفزة وكان على علم تام بكل ما يجري”.
رعاية بحرينية
الغارديان نشرت مقالا لبن كوين بعنوان “انتقادات لعرض الخيول في ويندسور بسبب الرعاية البحرينية”.
تقول الصحيفة إن أكبر عرض في الهواء الطلق للخيول في بريطانيا والذي تفتتحه الملكة يواجه هذا العام اتهامات بأنه يستخدم كوسيلة لتحسين سمعة العائلة المالكة في البحرين.
وتوضح الجريدة أن رعاية البحرين للعرض السنوي تستخدم من قبل الأسرة المالكة هناك لتشتيت الانتباه حول انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة الخليجية الصغيرة.
وتضيف الجريدة أن جمعيات حقوق الإنسان تمارس ضغوطا قوية لإلغاء الرعاية البحرينية لعدد من فعاليات المعرض والتي كشف عنها قبل الأسبوع الماضي.
وتشير الجريدة إلى أن هناك شكوى قدمت ضد هذه الرعاية وضد الشركة المنظمة إتش باور على اعتبار انها شركة مدرجة على لائحة وزارة التجارة البريطانية ولابد ان تلتزم بمعايير الحكومة.
وتوضح الجريدة أن عضو مجلس العموم عن حزب العمال المعارض أندي سلوتر قال إن “الحكومة البحرينية تستخدم رعاية فعاليات كبرى مثل هذه الفعالية لتشتيت الانتباه عن سجلها المستفز في مجال حقوق الإنسان وتبييض وجهها من خلال التعاون الأمني والجنائي مع المملكة المتحدة”.
ماثيو هيدجيز وزوجته
الديلي تليغراف نشرت مقالا لكبير المراسلين روبرت ميندريك بعنوان “ماثيو هيدجيز أرغم على تناول المخدرات في السجون الإماراتية ويعاني من أعراض حادة لانسحاب المخدر”.
يقول ميندريك إن هيدجيز الذي سجن في الإمارات بتهمة التجسس لصالح بريطانيا أكد له أنه أرغم على تناول المخدرات خلال احتجازه وأنه يعاني حاليا بشكل كبير من أعراض انسحاب المخدر من جسده.
ويؤكد ميندريك أن هيدجيز احتجز في الحبس الانفرادي لمدة 6 أشهر بعدما اعتقلته السلطات في مطار دبي وتمت إدانته بعد ذلك بالتجسس لصالح جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني “إم أي 6” وحكم عليه بالسجن مدى الحياة قبل أن يصدر بحقه عفو رئاسي.
ويضيف ميندريك أن هيدجيز اجبر على تناول خليط من عقاري الفاليوم وزاناكس وهما عقاران مسببان للإدمان وبعدما شعر محتجزوه بالخوف بسبب صمته الطويل أعطوه عقار ريتالين المنبه وهي العقارات التي يقول أصدقاؤه إنها أعطيت له دون مباشرة طبية مناسبة ما جعله يبدو مترنحا طوال الوقت منذ مغادرة الإمارات وحتى بعد وصوله إلى منزله في بريطانيا.
وتؤكد الجريدة أن هيدجيز صرح لها بأنه سيبدأ برنامجا لتلقي العلاج النفسي والرعاية العقلية بسبب إصابته بالأرق والاكتئاب.

المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

- Advertisement -



إقرأ المزيد