تأثير تقنية الفيديو على قلة الأهداف وكثرة ضربات الجزاء في الدوري الإسباني
لبنانون نيوز -
تأثير تقنية الفيديو على قلة الأهداف وكثرة ضربات الجزاء في الدوري الإسباني - Lebanon news - أخبار لبنان

تقنية الفار وتأثيرها على الليجا الإسبانية

سبورت 360 – سيتم تذكر موسم 2019/2020 من الدوري الإسباني بتوقف فيروس كورونا الطويل ولكن كذلك لعدد الأهداف القليل الذي تم تسجيله في منافسات الليجا.

حيث سجل الدوري الإسباني هذا الموسم أقل عدد من الأهداف منذ موسم 2006/2007 حيث تم تسجيل 942 هدفاً، وما تسبب في تقليل العدد الإجمالي من الأهداف هو الاستعانة بتقنية الإعادة التلفزيونية VAR.

حيث تمت مراجعة 508 لقطة أثناء الليجا بشكلٍ عام، لتحقق الليجا العدد الأقل من الأهداف بعد 11 موسماً (منذ موسم 2007/2008 إلى 2017/2018) تم تسجيل أكثر من ألف هدف في الموسم الواحد، بينما تسجيل رقم أهداف أقل من 1000 هدف لموسمين على التوالي وللمفارقة لم يكن فيهما كريستيانو رونالدو، حيث تم تسجيل 983 هدفاً الموسم الماضي.

ريال مدريد وفياريال الأكثر حصولا على ركلات الجزاء

وذكرت صحيفة الأس الإسبانية أنه تم منح 149 ركلة جزاء، وهو أعلى رقم يتم تحقيقه في التاريخ، حيث تجاوز 140 ضربة جزاء تم احتسابها في موسم 1989/1990، وربما ذلك بفضل تقنية الفيديو المُساعدة للحكام VAR، والتي كانت مسؤولة أيضاً عن إلغاء 13 ركلة جزاء بعد أن احتسبها الحكم على أرضية الميدان.

بينما ذكرت أن أكثر فريقين تحصلا على ركلات جزاء هما ريال مدريد وفياريال (11 ركلة جزاء) بينما كان إسبانيول أقل الفرق حصولاً على ركلات الجزاء، بينما كان الريال الفريق الأقل احتساباً لركلات الجزاء ضده (اثنين فقط) بينما عادل ريال مايوركا صاحب الرقم القياسي في احتساب ركلات جزاء ضد أي فريق في الليجا (16)، وهو الرقم القياسي الذي كان مُسجلاً في السابق باسم برشلونة في موسم 1989/1990.

ومن بين الاستنتاجات التي قامت بها الصحيفة وفقاً للأرقام والإحصائيات فإن التشكيل المثالي لفرق الدوري الإسباني هذا الموسم يجب أن يكون: كورتوا – خيسوس نافاس- سيرجيو راموس – فاران – ريجيلون – كاسيميرو – أوكامبوس- سانتي كازورلا – ليونيل ميسي – بنزيما وجيرارد مورينو.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

اخبار ذات صلة

error: Content is protected !!



إقرأ المزيد