قطر تقود صعود بورصات الخليج.. وأسهم مصر تتراجع
عربي ٢١ -

قادت بورصة قطر، الأحد، صعود بورصات الخليج خلال تداولات أولى جلسات الأسبوع، فيما أغلقت بورصة مصر على انخفاض.


وارتفعت أسواق المال العالمية على مدى الأسبوعين الأخيرين بفضل أنباء مشجعة من شركتي الدواء الأمريكيتين فايزر ومودرنا بشأن فعالية لقاحيهما للوقاية من فيروس كورونا.

 

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.9 بالمئة، إذ قفز سهم بنك قطر الوطني،أكبر بنوك الخليج، 4.4 بالمئة، وسهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 1.5 بالمئة.   

 

وواصلت مؤشرات بورصة الكويت، الأحد، ارتفاعها الجماعي للجلسة الرابعة على التوالي، حيث صعد المؤشر العام 0.25%، وارتفع السوق الأول 0.29%، وسجل المؤشران الرئيسي و"رئيسي 50" نمواً بنسبة 0.29% و0.43% على الترتيب.

 

وأغلق المؤشر العام لبورصة البحرين تداولات الأحد، مرتفعا بنسبة 0.45 بالمئة بدعم من نمو 6 أسهم من القياديات، أبرزها البنك الأهلي المُتحد-البحرين المرتفع بنسبة 1.01 بالمائة.
 

وصعد المؤشر السعودي القياسي 0.1 بالمئة، إذ قفز سهم د. سليمان الحبيب للخدمات الطبية 5.1 بالمئة وزاد سهم جبل عمر للتطوير 2.2 بالمئة.


كان وزير الإعلام السعودي المكلف قال يوم الخميس إن المملكة قد تعيد النظر في زيادة ضريبة القيمة المضافة بعد انقضاء جائحة فيروس كورونا المستجد، في خطوة قد تنشط التعافي الاقتصادي.

 

رفعت المملكة ضريبة القيمة المضافة لثلاثة أمثالها إلى 15 بالمئة في يوليو تموز بهدف تخفيف أثر تراجع إيرادات النفط على مالية الدولة.

 

وصعد مؤشر دبي الرئيسي 0.4 بالمئة، مدعوما بارتفاع سهم بنك دبي الإسلامي 0.9 بالمئة وزيادة سهم إعمار العقارية القيادي واحدا بالمئة.


وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.4 بالمئة، بفضل صعود سهم أكبر بنوك الإمارات، بنك أبوظبي الأول، 1.9 بالمئة.

 

وخارج الخليج، تراجع مؤشر الأسهم القيادية المصري 0.4 بالمئة، متأثرا بهبوط سهم البنك التجاري الدولي 0.6 بالمئة.



إقرأ المزيد