حكماء الاقتصاد في ألمانيا يرفضون تقديم حوافز مالية لإنقاذ صناعة السيارات المتعثرة
الإقتصادية -

يعول "حكماء الاقتصاد" في ألمانيا على إصلاح قطاع الطاقة وتعزيز الرقمنة من أجل خروج الاقتصاد الألماني من أزمته الناجمة عن تداعيات جائحة كورونا.
وبحسب "الألمانية"، يرفض مجلس "حكماء الاقتصاد" المختص بتقييم التطور الاقتصادي الشامل للبلاد، النقاش الحالي حول تقديم حوافز مالية لتحفيز شراء سيارات جديدة بغرض إنقاذ قطاع صناعة السيارات المتعثر في ألمانيا.
وكتب الخبراء في مقال في صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية الصادرة أمس، أنه لا يتعين على الحكومة الألمانية الرضوخ لضغوط بعض القطاعات، موضحين أن مثل هذه المشاريع من شأنها تعزيز هياكل قائمة بالفعل دون إحراز أي تأثير اقتصادي قوي.



إقرأ المزيد