هواوي لا تُخفي أي شيء عن العالم
بزنس ايكوس -

في تصريح جديد لأحد كبار التنفيذيين في شركة هواوي أمام مجلس العموم البريطاني، قال رئيس الأمن السيبراني في هواوي، جون سافولك، ان لا حكومة الصين ولا غيرها من الدول طلبت من هواوي فعل أي شيء غير لائق فيما يخص الأمن السيبراني.

وأكد سافولك أن هواوي منفتحة تماماً أمام كافة الأفكار والآراء المبنية على حقائق وأسس علمية، وترحب تماماً قيام الخبراء الخارجيين المستقلين بتحليل واختبار منتجاتها للتحقق من وجود أي ثغرات في التصميم الهندسي أو بأنظمة الشيفرات التي تستخدمها الشركة، وبيان ذلك أمام الرأي العام العالمي.

وقال سافولك ان هواوي تتعامل بمنتهى الشفافية ولا تخفي أي شيء عن العالم، وتفضل أن تبقى كذلك لأن هذا النهج يمكنها على الدوام من تحسين منتجاتها وإضافة أبعاد ابتكارية جديدة بالتركيز بشكل مكثف على متطلبات عملائها.

وأضاف: "نريد أن يعثر الناس على أي ثغرات، ولا نهتم إن عثروا على ثغرة واحدة أو حتى ألف ثغرة، فلن يحرجنا ما سيعثرون عليه".

وكانت لجنة العلوم والتكنولوجيا البريطانية قد دعت شركة هواوي للإجابة على أسئلة أعضاء مجلس العموم البريطاني بشأن الأمن في المعدات والأجهزة التي تُصنّعها، والادعاءات المرتبطة بصلاتها بالحكومة الصينية، وذلك على خلفية متابعة الولايات المتحدة حث حلفاءها على حظر منتجات هواوي التي تعد اليوم أضخم شركات العالم في صناعة معدات الاتصالات، ومنعها من الوصول إلى شبكات الجيل الخامس في بلادهم، مستشهدة على ذلك بمزاعم وادعاءات متكررة بأن الحكومة الصينية قد تكون أحد المستفيدين من ضلوع هواوي في شبكات وأجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات في عمليات تجسس ومراقبة.

وأكد سافولك من جديد أمام مجلس العموم البريطاني، ان الشركة لم تتلق أي طلب من الحكومة الصينية لفعل أي شيء غير لائق على الإطلاق، إذ لم تطلب منها الحكومة الصينية ولا أي حكومة أخرى فعل أي شيء من شأنه أن يضعف صورة الخصائص الأمنية في أي منتج أو يضعها موضع شك.

وتساءل أعضاء البرلمان البريطاني عمّا إذا كانت شركة هواوي قادرة على الوصول إلى شبكات الجيل الخامس في ا..

إقرأ المزيد