سينتيا عواد إن غنّت أبدعت !
خبر عاجل -

عندما نكتب بصدق نكون في حالة امتنان تجاه كل ما تجلى بشكله الحقيقي ولم يرغمنا على تأويله، ولعل الكلام موجه لفنانة تمتلك حنجرة تمكنها من تصنيف نفسها كمطربة متميزة ولامعة ومن يراها يغمض عينيه و يتأمل في تفاصيل جمالها الربّاني الذي يحيي الميت ويبرء كل قاصٍ و داني إنها الفنانة “سينتيا عوّاد” والتي إن غابت عادت و إن عادت سطعت.
و أحيت سينتيا بصوتها الجبلي ليلة رأس السنة في HOTEL COUNTRYLODGE BSALIM
SLICES ALEY.
ووصفت الحفلة بالرائعة و كانت حديث الناس لتتوالى الحفلات بعدها كحفلة Fade dbaye التي كُتب لها النجاح أيضًا.
ومازالت سينتيا تعد بالأفضل والأقوى وهذا ما نتوقعه منها لأنها إن غنّت أبدعت وإن أطلت ولّعت.



إقرأ المزيد