“واتساب” يوضح… خصوصيتك لن تتأثر إذا لم تستخدم هاتين الميزتين الاختياريتين
بتوقيت بيروت -

 بعد إعلانه عن تحديث شروط الخدمة وسياسات الخصوصية الخاصة به اعتباراً من 8 شباط المقبل، يواجه تطبيق الدردشة الشهير “واتساب” أخيراً ردود فعل كبيرة بين مستخدميه الذين قرر معظمهم الانشقاق عنه والتحول نحو تطبيقات دردشة أخرى أكثر أماناً وحفاظاً على خصوصيتهم.

وفي أعقاب الجدال الكبير الحاصل حالياً حول مدى الأمان والخصوصية التي سيتيحها التطبيق بعد التحديث الجديد، أصدر التطبيق المملوك لفايسبوك توضيحاً بأن خصوصية مستخدميه لن تتأثر إذا لم يتم استخدام ميزتين اختياريتين.

وبحسب “بيزنس إنسايدر”، قال واتساب في قسم الأسئلة الشائعة، إن سياسة الخصوصية الجديدة لا تؤثر في خصوصية رسائل المستخدمين مع الأصدقاء والعائلة، حيث سيؤثر التحديث فقط في الرسائل المرسلة إلى حسابات الأعمال على واتساب، والتي يضيفها المستخدم كميزة اختيارية.

وأوضح التطبيق انه، يوفر تشفيراً شاملاً للرسائل الشخصية لجميع المستخدمين ولا يمكن لواتساب أو فايسبوك  قراءة رسائلك أو سماع مكالماتك.

وأضاف أيضاً أنه لا يحتفظ بسجلات لرسائل المستخدم ومكالماته، لأنها تعتبر ذلك “خطراً على الخصوصية والأمان.”

كما أكد واتساب أنّه لا يشارك جهات اتصالك مع تطبيقات أخرى من فايسبوك.

وحول ماذا سيشارك التطبيق، قال واتساب إنه سيشارك البيانات المتعلقة بكيفية تفاعلك مع الشركات على تطبيقه.

إلى ذلك، ستتمكن حسابات “واتساب للأعمال” أيضاً من استخدام منصة متاجر فايسبوك لعرض منتجاتها على التطبيق الشهير. فإذا كنت تتسوق من الشركات التي تستخدم منصة المتاجر، فستتم مشاركة بيانات نشاط التسوق الخاصة بك مع فايسبوك وسيتم استخدامها لعرض الإعلانات على الموقع الأزرق وإنستغرام.

يذكر أن سياسة الخصوصية الجديدة من “واتساب” تنص على مشاركة رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول مع فايسبوك. وقد أثارت سياسة الخصوصية الجديدة، قلق خبراء التقنية والمدافعين عن حقوق حماية البيانات والمستخدمين.

مصدر الخبر

الكاتب : Nader Al-Sabbagh
الموقع :omnesarabi.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-01-13 06:16:52

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي



إقرأ المزيد