تطورات أزمة رانيا يوسف: صور تكشف “كذبها” وهذا ما حدث معها في “النيابة” – إليكم التفاصيل بالصور
ميديا البلد -

ما زالت أزمة فستان رانيا يوسف الجريء تشهد تطورات جديدة رغم إصرار الفنانة المصرية على إسدال الستار على الأمر بعد اعتذارها للجمهور من خلال بيان رسمي وكذلك ظهور تليفزيوني مع الإعلامي عمرو أديب.

فقد كشفت العديد من المدونات المهتمة بالأزياء كذب إدعاءات رانيا يوسف ضمن برنامج “الحكاية” مع عمرو أديب، والذي قالت فيه إن بطانة الفستان قد ارتفعت أثناء تحركها على السجادة الحمراء فكشفت عن ملابسها الداخلية بشكل صادم.

وبينت الصور المتداولة أن الفستان من من ماركة Elisabetta Franchi وسعره 1440 جنيه استرليني، وأنه قد تم عرضه في بعض المتاجر الإلكترونية بتخفيض قدره 50% من ثمنه الأصلي، لكن المفاجآة كانت في تصميم الفستان والذي ظهر بوضوح أنه كاشفاً ولا تغطيه بطانة كما قالت النجمة المصرية.

وقامت الفنانة المصرية بالرد على تصريح محمد صبحي الذي دافع عنها في مكالمة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ضمن برنامجه “كل يوم”، حيث أعادت نشر مقطع الفيديو الذي قال فيه إنها تقدم أعمالاً هادفة ولا تعتمد على العري أبداً في أعمالها وظهورها في المناسبات الفنية، ثم وجهت له الشكر بقولها: “شكرًا الفنان الكبير محمد صبحي”.

من ناحية أخرى، أمرت نيابة استئناف القاهرة، اليوم الأربعاء، بإخلاء سبيل رانيا يوسف بالضمان الشخصي، وذلك على ذمة اتهامها بارتكاب الفعل العلني الفاضح، والتحريض على الفسق والفجور، وإغراء القُصّر، ونشر الرذيلة التي تخالف الأعراف والتقاليد السائدة في المجتمع المصري.

حضر التحقيقات، التي استمرت نحو 4 ساعات بمقر النيابة، بمدينة الرحاب، شعبان سعيد، محامي نقابة المهن التمثيلية، وأيمن عزب، عضو النقابة.

وأفادت مصادر قانونية بأن التحقيقات في الواقعة لا تزال قيد التحقيقات.

وقالت «يوسف» للنيابة، إن واقعة كشف الجزء السفلي من جسدها، أثناء ارتدائها فستانًا بأحد المهرجانات الدولية في القاهرة، كانت دون قصد منها «بطانة الفستان رُفعت غصب عنّي، ولم ينبهني أحدٌ من زملائي».

وأضافت الفنانة أن أحد المصورين الصحفيين تعمد التقاط الصور محل الاتهام لنشرها على قطاع كبير من الرأى العام، مما تسبب لها في ضرر نفسى بالغ «بناتي في المدرسة تعرضن لمضايقات».

وذكرت «يوسف» أنها تعرف التقاليد المصرية وتحرص على اتباعها «أنا مصرية وأحترم عادات المجتمع»، مشيرة إلى أن أخاها كان رفقتها وقت شرائها الفستان من أحد المولات بإحدى الدول العربية، وهو ماركة شهيرة «ليس ممكنًا أن أرتدى فستانًا يكشف عن نصفى الأسفل وأخي يختار معي الفستان»، لافتة إلى أنها: «تقدمت بالاعتذار إلى كل المصريين على شاشة التليفزيون».
وعندما واجهتها النيابة بالبيان الذي أصدرته، وقالت خلاله «يوسف»، إن ملابسها مناسبة لحضور مهرجان سينمائي، أكدت أن البيان صدر عقب الواقعة محل الاتهام، وهي ارتداء الفستان، وأنها كانت ترد على انتقادها بارتداء ملابس تشبه نجم البوب الأمريكي، مايكل جاكسون.

وتنازل المحامون عمرو عبد السلام، وحميدو جميل البرنس، ووحيد الكيلاني، عن البلاغ المقام منهم ضد الفنانة رانيا يوسف بسبب فستانها في مهرجان القاهرة السينمائي، كما تنازلوا عن الجنحة المباشرة ضدها أمام محكمة الجنح التي حُدد لها جلسة 12 يناير المقبل لنظرها.

وتنازل أيضا سمير صبري، المحامي، عن البلاغ المقدم منه ضدها لاتهامها بالفعل الفاضح، مطالبا بإحالتها للمحاكمة العاجلة

وبرر المحامون تنازلهم عن البلاغات بأن «يوسف» اعتذرت عن فعلتها لكل الأسر المصرية، وأكدت أن الأمر لم يكن متعمدًا، ووضعت في هذا الموقف لظروف خارجة عن إرادتها، وأقرت أن السلوك المرتكب كان خطأ وغير متعمّد منها».

يذكر إلى أنه مازال هناك بلاغ مقدم من المحامي أشرف فرحات ضد الفنانة رانيا يوسف.

اخبارنا

The post تطورات أزمة رانيا يوسف: صور تكشف “كذبها” وهذا ما حدث معها في “النيابة” – إليكم التفاصيل بالصور appeared first on ميديا البلد.



إقرأ المزيد