للمرة الأولى.. كورونا يفرض إعلان "الطوارئ" في لبنان
وكالة الأناضول -

ريا شرتوني/ الأناضول-

دخل لبنان، الخميس، أول أيام فرض حالة طوارئ صحية مشددة، للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

والإثنين، أعلن المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، فرض حالة طوارئ صحية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، للمرة الأولى في البلاد.

وتفرض حالة الطوارئ الصحية لمدة 10 أيام بدءا من اليوم الخميس، وتشمل حظر تجوال ومنع سير المركبات وإغلاق كافة المؤسسات والمصالح العامة ودور العبادة والجامعات والمدارس والموانئ البحرية.

كما تقرر أيضا "تعليق العمل في المحال التجارية والمكاتب والأسواق الشعبية ودور السينما والمتاحف والمسارح وصالات الألعاب، إضافة إلى منع إقامة الحفلات العامة والخاصة والمناسبات والسهرات والتجمعات".

ويأتي فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد للمرة الأولى، عقب اتخاذ عدة قرارات سابقة بالإغلاق الجزئي، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الفيروس.

والإثنين، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، إن لبنان دخل مرحلة "الخطر الشديد" جراء تفشي فيروس كورونا.

وقبل نحو شهر، أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، في بيان، الحصول على لقاح "فايزر" منتصف فبراير/شباط المقبل، بهدف تطعيم 15 بالمئة من المواطنين البالغ إجمالي عددهم نحو 7 ملايين، وفق إحصاء رسمي.

ومؤخرا شهد لبنان تصاعدا مقلقا في أعداد المصابين بفيروس كورونا، إذ سجل إجمالا حتى مساء الأربعاء 231 ألفا و936، بينها 1740 وفاة، و145 ألفا و873 حالة تعاف.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد