السعودية تنقل رئاسة قمة مجموعة العشرين إلى إيطاليا
وكالة الأناضول -

الرياض / طارق خالد / الأناضول

نقل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز رئاسة قمة العشرين للدورة الـ 16، إلى إيطاليا، ممثلة برئيس الوزراء جوزيبي كونتي.

جاء ذلك في كلمة للعاهل السعودي خلال أعمال القمة التي تنعقد افتراضيا، قبيل قراءة البيان الختامي للقمة الحالية.

وانعقدت أعمال قمة الدورة الـ 15 لمجموعة العشرين على مستوى القادة، برئاسة السعودية، افتراضيا، جراء تداعيات تفشي فيروس كورونا عالميا.

وبعد استلام رئاسة القمة اليوم، قدم جوزيبي كونتي الأحد، شكره للسعودية على رئاستها لمجموعة العشرين، مضيفا: "سنعمل ما بوسعنا لتحقيق أهداف مجموعة العشرين أثناء استضافتنا لها".

وتابع: "نريد النظر إلى مرحلة ما بعد جائحة كورونا لبناء مستقبل شامل ومستدام، مؤكدا دعم النمو الاقتصادي وتمكين المرأة ومواجهة مشاكل انعدام المساواة.. لا يمكن أن تنجح دولة لوحدها في مواجهة التحديات الدولية".

يتألف تكتل مجموعة العشرين أو ما تعرف اختصارا بـ "G20"، من بلدان تركيا والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، والسعودية، والأرجنتين، وفرنسا، وألمانيا، والهند، وإندونيسيا، وإيطاليا.

كما يتألف من اليابان، والمكسيك، وروسيا، وجنوب إفريقيا، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، والبرازيل، وكندا، والصين، ثم الاتحاد الأوروبي المكمل لمجموعة العشرين، وصندوق النقد والبنك الدوليين.

وتظهر بيانات المجموعة أن دول التكتل تستحوذ على 80 بالمئة من الناتج الإجمالي العالمي، كما تشكل أنشطتها نحو 75 بالمئة من تجارة العالم، ويمثل سكانها ثلثي التعداد العالمي.

تأسست "العشرين" عام 1999، بمبادرة من قمة مجموعة السبع لتجمع الدول الصناعية الكبرى مع الدول الناشئة، بهدف تعزيز الحوار البناء بينها، بعد الأزمات المالية في التسعينيات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد