الدنمارك.. استهداف تمثال "مبشر" تاريخي
وكالة الأناضول -

كوبنهاغن/ الأناضول

امتدت حالات استهداف التماثيل المنتشرة في ظل الاحتجاجات على مقتل الأمريكي "جورج فلويد"، إلى الدانمارك.

واستهدف مجهولون تمثال المبشر "هانز أدج"، الذي قام بأنشطة تبشيرية في جرينلاند في القرن السابع عشر، والواقع في كنيسة فريدريك أو المعروف أيضا بالكنيسة الرخامية، في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

وكتب المهاجمون باللون الأحمر على التمثال "decolonize" وتعني "امنح الاستقلال للمستعمرة".

وأعلنت شرطة كوبنهاغن أن الحادثة وقعت فجر الثلاثاء، وأنها ستتناول الهجوم على أنه تخريب للآثار.

وتعرض تمثال أدج (1686-1758)، الواقع في جرينلاند أيضا للتخريب قبل عدة أيام، في حين طالبت نائبة في البرلمان الدنماركي بنقل التمثال إلى أحد متاحف البلاد.

وأثارت العنصرية جدلا واسعا حول العالم، مؤخرا، على خلفية مقتل فلويد في 25 مايو/ أيار الماضي، على يد شرطي أمريكي أبيض في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا (شمال).

وأسفرت الحادثة عن موجة احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة ودول عديدة حول العالم، لمناهضة العنصرية والتمييز، والمطالبة بوضع حد لعنف الشرطة تجاه السود.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد