السودان.. مقتل متظاهر في "مليونية 30 يونيو"
وكالة الأناضول -

الخرطوم / أحمد عاصم / الأناضول

-إثر "طلق ناري" تلقاه في الصدر، خلال مشاركته في فعاليات بمدينة أم درمان، حسب لجنة "أطباء السودان"، دون تعليق رسمي 
-القتيل يعد أول ضحية تسقط في التظاهرات المطالبة باستكمال أهداف ثورة أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير. 

أعلنت لجنة أطباء السودان (غير حكومية)، الثلاثاء، مقتل متظاهر ضمن المشاركين في احتجاجات "مليونية 30 يونيو"، بمدينة أم درمان (غربي الخرطوم) إثر رصاصة في الصدر.

جاء ذلك في بيان للجنة المنضوية تحت "تجمع المهنيين السودانيين"، الداعي للتظاهرات.

وقالت اللجنة في البيان: "ارتقت روحٌ طاهرة ملتحقة بركب شهداء ثورة ديسمبر المجيدة (أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير) في الموكب الداعي إلى استكمال أهداف الثورة".

وأضافت: "المتظاهر توفي إثر تلقيه رصاصة استقرت في الصدر بمدينة أم درمان، ولم يتم التعرف على بياناته حتى هذه اللحظة".

ولم يصدر بيان من السلطات السودانية بشأن القتيل، الذي يعد أول ضحية للتظاهرات التي تطالب باستكمال هياكل السلطة الانتقالية‎، وتحقيق العدالة والقصاص‎، وتعيين الولاة المدنيين‎.

وخرجت في 30 يونيو/حزيران 2019 مظاهرات، مكنت من التوصل إلى اتفاق سياسي في 21 أغسطس/آب 2019، تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، بجانب حكومة انتقالية.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان 2019، البشير (1989-2019) من الرئاسة تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد