موريتانيا: نتنياهو يدفع المنطقة للعنف لأغراض انتخابية رخيصة
وكالة الأناضول -
نواكشوط/ محمد البكاي / الأناضول

رفضت موريتانيا، الخميس، إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تعهد بضم أجزاء من الصفة الغربية المحتلة، حال فوزه بالانتخابات.

وقالت الخارجية الموريتانية في بيان لها الخميس، إن تصريحات نتنياهو، "تدفع المنطقة كلها نحو تأجيج العنف، لأغراض انتخابية رخيصة".

وشددت على أن طمس الحقوق الفلسطينية الثابتة سوف يبقى مستعصيًا على سياسات فرض الأمر الواقع.

وأكد البيان أن استتباب الأمن والسلم في منطقة الشرق الأوسط والعالم "رهن تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه وإقامة دولته المستقلة على حدود 1967"، بما فيها القدس الشريف عاصمة الدولة الفلسطينية.

والثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، نيته فرض "السيادة الإسرائيلية" على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، إذا فاز في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر/ أيلول الجاري، وهو ما فجّر إدانات دولية وعربية وإسلامية واسعة.

ويخوض نتنياهو، الأسبوع المقبل، انتخابات برلمانية تشهد تنافسا شديدا، ويأمل تشكيل الحكومة المقبلة، بغية الحيلولة دون محاكمته في ملفات فساد تطارده. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



إقرأ المزيد