السنوار: لقاء رفيع لقيادات سياسية وعسكرية بـ"حماس" و"الجهاد"
وكالة الأناضول -

غزة/ مصطفى حبوش/ الأناضول

كشف رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار، الأربعاء، عن لقاء عقد قبل أيام بين قيادات سياسية وعسكرية لحركته وحركة "الجهاد الإسلامي".

جاء ذلك في كلمة للسنوار خلال زيارة لديوان إحدى العائلات بمدينة رفح، جنوبي القطاع، في إطار سلسلة زيارات يجريها على رأس وفد من قيادات حركة "حماس" لتهنئة العائلات الفلسطينية بحلول عيد الأضحى.

وقال السنوار، "قبل أيام عقدنا اجتماعا عالي المستوى في غزة ضم أشخاصا من القيادات السياسية لحركتي الجهاد الإسلامي، وحماس، بحضور قيادة كتائب القسام (الذراع المسلح لحماس) وسرايا القدس (الجناح العسكري للجهاد الإسلامي)".

وأشار إلى أن "اللقاء ناقش تفاصيل مشروع المقاومة وصد العدوان الإسرائيلي"، دون مزيد من التفاصيل.

وأضاف: "فصائلنا وأجنحتها العسكرية تطور عملها، وتراكم قوتها، وتعمل ليل نهار من أجل تحقيق الهدف الوطني الكبير، وهو التحرير وعودة اللاجئين".

وشدد على أن حركته وبقية الفصائل الفلسطينية "لن تفرط بسلاحها وقدراتها وصواريخها وأنفاقها".

وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية، أكد السنوار أن حركته حاولت وبذلت جهدا كبيرا خلال العاميين الماضيين لتطوي صفحة الانقسام وتحقق الوحدة الوطنية إلا أن العديد من الأسباب حالت دون ذلك، دون مزيد من التفاصيل.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، ولم تُكلّل جهود إنهاء الانقسام، بالنجاح طوال السنوات الماضية، رغم تعدّد جولات المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد