جورجيا تندد ببناء الجيش الروسي حواجز اصطناعية في أوسيتيا الجنوبية
وكالة الأناضول -

تبليسي/ دافيد كاشكاتشفيلي/ الأناضول

نددت الخارجية الجورجية، الأربعاء، ببناء الجيش الروسي حواجز اصطناعية في مناطق قريبة من خط احتلال أوسيتيا الجنوبية، التي أعلنت انفصالها عن جورجيا من جانب واحد.

وقالت الوزارة، في بيان، إن الجنود الروس -الموجودين في أوسيتيا الجنوبية بشكل غير قانوني- يواصلون بناء حواجز اصطناعية لحدود مزعومة في مناطق خاضعة لسيطرة الجانب الجورجي بأوسيتيا الجنوبية.

وأعربت الوزارة، عن قلقها من الأعمال غير القانونية للقوات الروسية.

وأضافت "هذه الخطوات المدمرة ستزيد من صعوبة الوضع الإنساني السيئ أصلا للمواطنين الذين يعيشون قرب خط الاحتلال ويزيد من زعزعة استقرار الوضع الأمني".

وتعهدت الوزارة باستخدام جميع الوسائل المتاحة في القانون الدولي للرد على الاستفزازات الروسية.

وفي أغسطس/ آب 2008، اندلعت حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا، إثر خلافات حول منطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وأعلنت موسكو على إثرها الاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتين أعلنتا من طرف واحد انفصالهما عن جورجيا.

وأتمت القوات الروسية انسحابها من الأراضي الجورجية، في 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، إلا أنها أبقت على وجودها العسكري في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد