اليونان: الظروف تهيأت لخارطة طاقة وعلى تركيا اتخاذ قرارها
وكالة الأناضول -

أثينا/ فرقان ناجي طوب/ الأناضول

قال رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، إن "تركيا قوة فعّالة ومحورية"، مشيرًا أن بلاده "هيأت الظروف لخلق خارطة للطاقة في المنطقة (شرق المتوسط) مع الدول الأخرى، وعلى تركيا أن تتخذ قرارًا بهذا الصدد".

جاء ذلك في تصريحات متلفزة له مساء الخميس، حول السياسة الخارجية لبلاده، أجاب خلالها على أسئلة بشأن العلاقات مع تركيا.

وأكد أن أثينا لا تهمش تركيا طالما أن الأخيرة بقيت ضمن إطار احترام القانون الدولي، مشددًا على ضرورة أن تعي أنقرة أن هذه المسألة (الطاقة) ليست ثنائية.

وأشار إلى أن اليونان لم توجّه أي تهديد إلى تركيا، وأنها لن تتنازل عن حقوقها السيادية، دون مزيد من التوضيح.

وفي العاشر من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، شهدت جزيرة كريت اليونانية، قمة سادسة بين كل من رئيس الوزراء اليوناني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزعيم قبرص الرومية نيكوس أناستاسيادس.

وفي تصريح عقب القمة قال تسيبراس، إن بلاده اتفقت مع مصر حول تحديد حدود المناطق الاقتصادية الخالصة في البحر المتوسط بأقرب وقت.

و"المنطقة الاقتصادية الخالصة"، هي منطقة بحرية تمارس عليها دولة حقوقاً خاصة في الاستغلال واستخدام مواردها البحرية.

ولفت رئيس الوزراء اليوناني إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجه له دعوة لزيارة العاصمة أنقرة، مبينًا أن تاريخ الزيارة لم يحدد بعد.

وآنذاك، أعربت الخارجية التركية في بيان، عن أسفها لما تضمنه البيان الختامي الصادر عن قمة كريت الثلاثية.

وأشارت إلى أنّ بيان القمة تجاهل المظالم التي تعرض لها الأتراك في جمهورية قبرص التركية بين عامي 1963و1974 من قبل إدارة قبرص الرومية.




إقرأ المزيد