إلى اللبنانيين: لا أزمة محروقات
آيم-لبنانون -

تمنى رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان سامي البركس على القوى الأمنية “تسهيل وصول أصحاب المحطات وموظفي شركات التوزيع إلى مراكز عملهم لتأمين المحروقات للصليب الأحمر والأطباء والمستشفيات ولكل من يعمل ويشارك في الحرب على وباء كورونا لحماية المجتمع”، وقال: “إن النقابة تتابع اتصالاتها مع المسؤولين المعنيين في هذا الموضوع، وتتمنى على جميع أصحاب المحطات تطبيق شروط السلامة العامة على الموظفين والزبائن ليساهموا بدورهم في وقف تفشي كورونا”.

وطمأن، في بيان، المواطنين أن “مادتي البنزين والمازوت متوافرتان في المحطات وفي مستودعات الشركات المستوردة ومنشآت النفط في طرابلس والزهراني وسيتم توزيعها خلال فترة الاقفال لتأمين السوق المحلي. فلا داعي للتخوف من أزمة محروقات في هذه الفترة”.

وذكّر جميع المسؤولين في الدولة عن قطاع المحروقات بأن “جعالة اصحاب المحطات التي حددت لمادة المازوت بتاريخ 29/1/2014 بمبلغ 700 ليرة لبنانية ولمادة البنزين بتاريخ 5/1/2015 بمبلغ 1900 ليرة لبنانية لم تعد مقبولة اليوم ويجب تعديلها فورا. كما ان النقابة تتواصل باستمرار مع الوزير ريمون غجر، الذي سلمته منذ شهور عديدة دراسة عن هذه الجعالة وعن الكلفة التشغيلية للمحطات في ظل ارتفاع سعر صرف الدولارالاميركي، للتوصل الى تعديلها بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي الحالي. ونذكر معاليه بالخسائر التي يتكبدها هذا القطاع وبأنه آن الاوان لايجاد حل جذري لهذا الموضوع. والنقابة ستدعو الى اجتماع استثنائي بعد انقضاء فترة الاقفال التام لتتخذ الموقف المناسب والذي يفرض نفسه”.

وختم: “حمى الله لبنان واللبنانيين من الوباء ومن الانهيار الاقتصادي والاجتماعي”.



إقرأ المزيد