سوريا: تسمية فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين وبشار الجعفري نائباً له
الميادين -

الرئيس السوري بشار الأسد، يصدر 3 مراسيم تشريعية تقضي بتسمية فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين، وبشار الجعفري نائباً له، واعتماد بسام الصباغ مندوباً دائماً في الأمم المتحدة.

  • الرئيس السوري بشار الأسد يصدر 3 مراسيم تشريعية

أصدر الرئيس السوري، بشار الأسد، اليوم الأحد، 3 مراسيم تشريعية تقضي بتسمية فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين، وبشار الجعفري نائباً له، ونقل السفير بسام الصباغ، إلى الوفد الدائم في نيويورك واعتماده مندوباً دائماً.

وفي التفاصيل، نشرت رئاسة الجمهورية العربية السورية عبر "فيسبوك" بياناً قالت فيه، إن "الرئيس الأسد يصدر 3 مراسيم تاريخ 22\11\2020 تقضي بتسمية الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين، والدكتور بشار الجعفري نائباً لوزير الخارجية والمغتربين، ونقل السفير بسام الصباغ إلى الوفد الدائم في نيويورك واعتماده مندوباً دائماً للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك".

الرئيس #الأسد يصدر ثلاثة #مراسيم (322-323-324) تاريخ 22\11\2020 تقضي بتسمية الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية...

تم النشر بواسطة ‏رئاسة الجمهورية العربية السورية‏ في الأحد، ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٠

وجاءت تسمية المقداد خلفاً للراحل وليد المعلم الذي توفي، فجر الاثنين، 16 تشرين الثاني/نوفمبر، عن عمر ناهز 79 عاماً، وكان يشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين.

وانتقل المقداد في عام 1994 إلى العمل في السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية.

وفي عام 1995 نقل إلى الوفد الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأُمم المتحدة حيث عمل في مختلف لجان الأُمم المتحدة، ومثّل سورية في العديد من المؤتمرات الدولية، وعُيّن نائباً للمندوب الدائم وممثلاً لسورية في مجلس الأمن.

وترأّس المقداد عدة جلسات لمجلس الأمن كما حلَّ نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وترأَّس عدداً من اجتماعاتها.

وعُيّن سفيراً للجمهورية العربية السورية ومندوباً دائماً لها في الأُمم المتحدة في عام 2003.

أما بشار الجعفري، فقد بدأ تجربة عمله في وزارة الشؤون الخارجية في عام 1980، وكان السكرتير الثالث في السفارة السورية في باريس ما بين 1983-1988.

يشار إلى أنه خدم مرة أخرى في السفارة السورية في فرنسا على مستوى وزير مستشار في الفترة 1997-1998 و1998-2002، وكان الجعفري قد عُين الوزير المفوض والقائم بالأعمال في السفارة السورية في أندونيسيا.

وفي عام 2002، تم تعيينه مديراً لإدارة المنظمات الدولية في وزارة الشؤون الخارجية في دمشق، حيث شغل المنصب حتى عام 2004.

ثم أدى اليمين في منصب الممثل السفير فوق العادة والمفوض والممثل الدائم للجمهورية العربية السورية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف.

وفي عام 2006، تولى الجعفري منصب سفير فوق العادة، والمفوض والممثل الدائم للجمهورية العربية السورية لدى مقر الأمم المتحدة في نيويورك.



إقرأ المزيد