طفلة بعمر الـ 10 سنوات تعاني من ترهل الجلد والتجاعيد تملأ وجهها!
قنـــاة الجـــديـــد -

تعاني الطفلة الكومبودية، بو راكشينغ، من حالة مرضية نادرة تُعرف بـ "تهدل الجلد" فتبدو كمسنة تبلغ الستين.
وتعيش راكشينغ التي تبلغ من العمر 10 سنوات، والملقبة من قبل أخويها بـ "الجدة"، في قرية صغيرة نائية تقع جنوبي العاصمة الكمبودية بنوم بنه، وكانت منذ نعومة أظفارها تعاني من ترهل الجلد وكثرة التجاعيد التي ملأت وجهها البريء، لتبدو أكبر كثيرا من طفولتها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 
وتعاني راكشينغ، من مجموعة اضطرابات نادرة تصيب "النسيج الضام"، أحد أنواع الأنسجة الأربعة الرئيسة في جسم الإنسان، ويصبح فيها الجلد غير مرن ومترافقا بترهلات فضفاضة في طياته، وتكثر فيه التجاعيد وتكون المناطق المتضررة منه سميكة وداكنة.
وتأمل الطفلة "المسنة"، أن تتمكن يوما من إجراء جراحة تجميلية لتعود إليها حياتها.
وتضيف: "أنا الوحيدة التي أعاني من هذه الحالة النادرة من بين إخوتي الذين يتمتعون بوجوه نضرة".

Bo Rakching, from a remote village on the outskirts of Phnom Penh in the south of Cambodia, was born with the folds and saggy skin, giving her the appearance of an ageing woman. https://t.co/5RNEzoBjxL pic.twitter.com/u5wYxIPVwC

— World Health News (@WorldHealthNews) August 13, 2019

柬埔寨女孩Bo Rakching出生在金边郊区的偏远村庄,从小就有皱纹、皮肤松弛,但仍是孩子的体型。她一直被孩子们嘲笑,兄弟姐妹叫她奶奶,其他小孩叫她老家伙。Bo梦想能做整形手术,但从未要求父母让自己接受治疗。 pic.twitter.com/eDmXFqvV7u

— 黄 (@OXIssnbMeNa4pqI) August 13, 2019


إقرأ المزيد